أخبار عاجلة :

ليفربول يعلن عن رحيل الأسطورة لالانا نهاية الموسم الحالي

لندن – هدف |

صرح يورغن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول بطل الدوري الإنجليزي الممتاز, أنه من المستبعد مشاركة لاعب الوسط آدم لالانا مع النادي مرة أخرى, رغم تمديد عقده لفترة قصيرة حتى نهاية الموسم.

ويعانى لالانا من الإصابات خلال آخر موسمين، الذي حرمته من اللعب منذ استئناف الدوري بعد التوقف بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” وقال كلوب إنه لن يخاطر بإشراك اللاعب البالغ من العمر 32 عاما رغم جاهزيته.

ومن المقرر أن يغادر لالانا النادي في انتقال مجاني بعد نهاية عقده في 30 يونيو لكنه مدد تعاقده حتى انتهاء المباريات المتبقية في الموسم، وأبلغ كلوب الصحفيين: آدم سيترك النادي في الصيف بكل وضوح، إنه موجود ويتدرب بنسبة 100 بالمئة لكن طالما لن نحتاج إليه فإنه سيتدرب فقط.

وتابع جوارديولا: لن نخاطر بمستقبله، إنه واحد من أكثر اللاعبين المهمين منذ جئت إلى هنا ولذلك أتمنى له الأفضل في مسيرته، إنه أسطورة بالفعل هنا ويستطيع الآن أن يكون أسطورة في مكان آخر اعتبارا من الموسم القادم.

الجدير بالذكر أن لالانا الذي انضم إلى ليفربول من ساوثهامبتون عام 2014، قد شارك في 15 مباراة بالدوري خلال الموسم الحالي، وعن ذلك يقول كلوب: قدم لالانا مباريات مهمة للغاية معنا لكن ما فعله في ملعب التدريب كان استثنائيا تماما.

اللاعبون الشبان عندما يتحدثون عن الأشياء الأكثر أهمية في المستقبل وما حدث في أول عامين لهم هنا، سيذكرون آدم لالانا بنسبة 100 بالمئة.

وكان قد أعلن نادي ليفربول بطل الدوري الإنجليزي الممتاز في الموسم الحالي 2019/2020، عن توقيع أول عقد احترافي مع موهبته الشابة، هارفي إليوت.

وكان قد انضم إليوت إلى صفوف ليفربول في صيف عام 2019، قادمًا من فولهام بعد هبوط الأخير إلى دوري الدرجة الأولى الإنجليزية.

وكان سبب منع ليفربول من توقيع عقد احترافي مع إليوت هو عدم بلوغ عامه السابع عشر في وقت انتقاله إلى “أنفيلد” الصيف الماضي، لكن الإنجليزي الشاب أكمل السن القانوني في أبريل الماضي.

وقال إليوت على توقيعه على عقود ليفربول من خلال تصريحات لموقع ناديه الرسمي: “أعتبر ما عشته منذ انتقالي إلى أنفيلد وحتى الآن رحلة رائعة لا يمكنني وصفها بكلمات مناسبة”.

وأضاف: “هذه الخطوة هي حلم وتحقق بالنسبة لي ولعائلتي، متحمس لرؤية ما يخبئه المستقبل وعلى استعداد لتقديم كل ما لدي للنادي والجماهير”.

حقق فريق ليفربول لقب الدوري الإنجليزي قبل 7 جولات من نهاية المسابقة، وهو ما لم يحدث إلا في ألمانيا عندما توج بايرن ببطولة الدوري تحت إشراف بيب غوارديولا موسم 2013-2014.

وساعد نادي تشيلسي في تتويج ليفربول بالبطولة عندما حقق الفوز على مانشستر سيتي في الجولة 31 من الدوري الإنجليزي الممتاز، ويفوز الفريق الشمالي بالبطولة الدورية الأولى منذ 1990.

جدير بالذكر أنه في الدوريات الكبرى لم يسبق لناد حسم بطولة الدوري قبل نهايته بسبع جولات سوى بايرن ميونخ الألماني في موسم 2013-2014، ويوم الخميس أصبح ليفربول بقيادة كلوب النادي لثاني الذي يحسم المسابقة في الفترة نفسها.

 

اقرأ أيضاً |

هازارد يواصل الغياب عن تدريبات ريال مدريد

اقرأ السابق

إسبانيا تُعلن عن مواجهة هولندا وديًا في نوفمبر المقبل

اقرأ التالي

بوروسيا دورتموند يمهل مانشستر يونايتد حتى 10 أغسطس لإتمام صفقة انتقال سانشو

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *