5 مفاتيح لمدرب ريال مدريد زيدان لعبور موقعة مانشستر سيتي في دوري الأبطال

أيام تفصلنا عن عودة مسابقات دوري أبطال أوروبا، وسيكون ملعب الاتحاد شاهدًا على معركة كروية بين زيدان وجوارديولا ضمن إياب دور ثمن نهائي، لتحديد الفريق المتأهل لدور ربع النهائي والسفر إلى لشبونة.

النادي الملكي لا طريق أمامه سوى الفوز على كتيبة بيب جوارديولا، بعد تأخرهم بهدفين مقابل هدف على ملعب «سانتياجو برنابيو»

وبدون سيرجيو راموس، قائد الفريق زيدان لغائب عن المباراة لحصوله على البطاقة الحمراء في مباراة الذهاب

وسيسعى زيدان للاعتماد على أسلحته لدك حصون السيتي في عقر دارهم والخروج بالبطاقة الرابحة، وفي الأسطر التالية تستعرض معكم أبرز مفاتيح زيدان لعبور موقعة مانشستر سيتي.

صلابة دفاعية

إذا كنت تريد الفوز وفريقك متأخر في النتيجة، فتجنب تلقي الأهداف، هذا ما سيفعله المرينجي، لأن هدف وحيد يمكن أن يعقد الأمور على كتيبة زيدان

ولكن في هذا الأمر سيعتمد زيزو على حارسه الصلب، كورتوا، الفائز بجائزة زامورا في موسم الدوري الإسباني الذي توج به

وتلقي البلجيكي 22 هدفًا فقط أي بمعدل 0.58 هدفًا في المباراة الواحدة، والحفاظ على نظافة شباكه في 18 مباراة.

هازارد.. ورقة رابحة

إذا كان كريستيانو رونالدو رجل التشامبيونزليج للنادي الملكي في السنوات الماضية

فإن خليفته يجب أن يتألق ويثبت نفسه ويتخذ خطوة للأمام، لهذا عليه مساعدة فريقه للتأهل لدور ربع النهائي

وإذا كان سيرجيو راموس رجل الريال في الليجا، فإن هازارد يمكنه أن يصبح رجل الفريق الأبيض في دوري الأبطال

ويعتبر ملعب الاتحاد بالنسبة لهازارد بمثابة عقدة سيحاول فكها، لا سيما أنه لم يسجل هدف وحيد في 8 مباريات أقيمت على هذا الملعب

بل تلقى هزيمة كبيرة مع تشيلسي بنتيجة 6-0.

أسينسيو.. رهان زيدان الفائز

وتعرض ماركو أسينسيو في الفترة التحضيرية للموسم الحالي لإصابة قوية أبعدته عن الملاعب لأكثر من 8 أشهر

ولولا توقف المسابقات بسبب كورونا، لودع أسينسيو موسمه أو لحقه في المباريات الأخيرة ومشاركته مع المرينجي كانت محل شك

ولكن هذا التوقف ساعده على العودة بأريحية واللحاق بالمستوى المناسب المؤهل لدخول تشكيلة زيزو

وهذا ما راهن عليه المدرب الفرنسي، فمنحه المشاركة أمام فالنسيا، وعند أول لمسة بعد نزوله أحرز أسينسيو هدفًا رائعًا

ولم يتوقف الأمر عند هدف الخفافيش، بل أحرز هدفين آخرين وصنع هدف وحيد في مباراة الليجا.

عودة أسينسيو كان مفتاح لحل معضلات كثيرة واجهها زيدان، وأثبت نفسه في الوقت الذي أخفق فيه بيل وفاسكيز في مركز الجناح

إيسكو.. الحاضر الدائم في التشامبيونزليج

وبعث إيسكو برسالة إلى زيدان في المباراة الأخيرة في الليجا، أمام ليجانيس، شهدت تألق إيسكو بعد صناعته لهدفي المرينجي الأول لراموس والثاني لأسينسيو

بل كان أفضل لاعب ممررًا للكرات في تشكيلة زيدان، مما يعني أن أظهر أفضل نسخه أمام المواجهة القوية في ملعب الاتحاد

بالإضافة لامتلاك إيسكو ميزة التسديدات وتمريرات السحرية لمهاجمي المرينجي

أيضًا إيسكو كان حاضرًا في آخر نهائيين في التشامبيونزليج في كارديف وكييف، وقبلها شارك كبديل في نهائي لشبونة وميلان

بنزيما.. هداف المرينجي

تحب جماهير الريال مناداته باسم «الحكومة» الفرنسي قدم موسمًا رائعًا بقميص المرينجي وتصدر قائمة هدافي برصيد 21 هدفًا

بل كان يتنافس مع الأرجنتيني ليونيل ميسي على الهداف حتى المباراة الأخيرة

ومنح بنزيما زيدان نقاط كثيرة في التتويج باللقب المحلي، لهذا سيكون سلاح زيدان الفتاك ليطلق قذائفه نحو شباك البرازيلي إيدرسون.

بنزيمًا سيكون أساسيًا في الخط الهجومي، وينتظر فقد تحديد الثنائي الذي سيصاحبه وفقًا لرغبة زيدان، والأقرب هما هازارد وأسينسيو

اقرأ أيضاً |

ريال مدريد يستعد للسفر إلى مانشستر والفريق يخضع لاختبار كورونا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.