5 عوامل ترجح برشلونة لتأهل على حساب بايرن ميونخ الألماني

تسير كثير من توقعات خبراء كرة القدم نحو ترجيح كفة بايرن ميونخ بالفوز على برشلونة في المواجهة المرتقبة بينهما، الجمعة، بربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وذهب نجم الكرة الألمانية السابق ماتيوس إلى المقارنة بين نقاط قوة الفريقين وركز على الثنائي ليونيل ميسي، وروبرت ليفاندوفسكي

فقال إن الأخير يتفوق على نجم برشلونة في الموسم الجاري، مما يمنح فريقه الأفضلية في العبور إلى نصف النهائي.

وأمام هذه المقارنة، والتوقعات الألمانية المتفائلة بحظوظ بايرن، خالفت صحيفة موندو ديبورتيفو الإسبانية رأي ماتيوس

مؤكدة في تقرير لها، الخميس، أن برشلونة قادر على الإطاحة ببايرن ميونخ.

ويلتقي برشلونة والعملاق البافاري، الجمعة، في العاصمة البرتغالية لشبونة، في ثالث مباريات الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا.

وحددت الصحيفة 5 عوامل ترجح كفة برشلونة للإطاحة بالفريق البافاري

خسارة الليجا

بعد خسارة الليجا عقب الهزيمة أمام أوساسونا في كامب نو، وعقب المناقشات في غرفة خلع ملابس الفريق، ثم المحادثات بين ميسي وكيكي سيتين

أظهر الفريق وجها مختلفا تمامًا من حيث الالتزام والعمل الجماعي والسيطرة على الكرة.

كانت هذه الخصائص هي أسلحة برشلونة للتغلب على ألافيس في آخر جولات الليجا برباعية

ثم الفوز على نابولي في ثمن نهائي دوري الأبطال يوم السبت الماضي.

فرصة أخيرة

برشلونة يضم الكثير من اللاعبين المخضرمين في صفوفه أمثال ميسي وبيكيه وفيدال وسواريز وألبا وبوسكيتس، وجمعيهم تخطوا حاجز 30 عامًا.

ويدرك هؤلاء أن فرصة التتويج بلقب دوري الأبطال قد لا تتاح لهم مرة أخرى

كما وقع لاعبون مثل فيدال وجريزمان لبرشلونة، من أجل حصد لقب دوري الأبطال، لذا سيقاتل هؤلاء من أجل الفوز باللقب الأول منذ عام 2015.

ذكريات روما وليفربول

لا زال الخروج من دوري الأبطال في النسختين الماضيتين أمام روما وليفربول يؤثر على نجوم برشلونة.

ويدخل الفريق المباراة المقبلة أمام بايرن، وهو غير مرشح للفوز وهي ميزة إضافية، علي عكس الخسارتين في روما وآنفيلد عندما لعب برشلونة وهو متفوق في الذهاب بنتائج كبيرة، إلا أنه فرط في تفوقه ليودع المسابقة.

استفزازات بايرن

تمثل الكلمات الساخرة لنجوم ميونخ السابقين مثل لوثار ماتيوس وجيوفاني إلبر، دافعًا إضافيًا للفوز على بايرن.

ويسعى برشلونة لتكرار السيناريو ذاته عندما تخطى بايرن في طريقه للتتويج بلقب دوري الأبطال عام 2015.

ميسي وديمبلي

تعافى ميسي من إصابته القوية التي تعرض لها في مباراة نابولي الأخيرة، وبات جاهزًا لقيادة الفريق الكتالوني ضد الفريق الألماني

ورغم شراسة ليفاندوفسكي التهديفية هذا العام وتصدره قائمة هدافي البطولة

إلا أن ميسي يريد أن يثبت أنه “الملك” في دوري أبطال أوروبا.

كما استعاد برشلونة أيضًا خدمات كلًا من فيدال وبوسكيتس

بالإضافة إلى العائد من الإصابة عثمان ديمبلي، الذي سيشكل إضافة كبيرة للفريق في هذه المراحل الحاسمة من البطولة القارية.

اقرأ أيضاً |

صحيفة: منافسة كبيرة بين أندية أوروبية على سباق ضم تياجو ألكانتارا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.