هكذا حاول يوفنتوس التلاعب من أجل ضم سواريز لصفوفه

كشفت صحيفة إيطالية، اليوم الخميس، عن مزيد من التفاصيل حول محاولات التلاعب التي ارتكبها نادي يوفنتوس الإيطالي من أجل ضمّ اللاعب الأورغوياني لويس سواريز إلى صفوفه في سوق الانتقالات الصيفية الماضي.

وكشفت صحيفة “كورييري ديلا سيرا” عن تسجيلات جديدة وصلت مكتب المدعي العام في بيروجيا.

وذكرت الصحيفة أنّ كل شي بدأ بعد أن قام وزير النقل باولا دي ميشيلي بإرسال رسالة إلى رئيس أركان وزارة الداخلية برونو فراتاسي بتاريخ 3 سبتمبر/أيلول 2020.

وكتب ميشيلي في رسالته “يسألني يوفنتوس عن أخبار طلب الجنسية هذا، هل يمكنك مساعدتي؟”.

وأضاف الوزير مخاطبًا فراتاسي”هل تنصحني أن أتصل بمديرك من أجل الإسراع؟”.

وجاء الرد من المسؤول بوزارة الداخلية الإيطالية “نعم، سأعتني بذلك”.

وبحسب الصحيفة فإنّ الاتصالات استمرّت بين الوزير والمسؤول بوزارة الداخلية الإيطالية بحسب اعترافاتهما للمدعين العامين.

وكان سواريز قد تقدّم بالفعل بطلب رسمي للحصول على الجنسية الإيطالية، لكن تمّ رفض طلبه بسبب “نقص المعرفة باللغة”.

ونقل التقرير أنّ يوفنتوس كان قد اقترب بشدّة من التوقيع مع المهاجم الأورغوياني وأنّ الصفقة باتت شبه مغلقة.

وأضاف بأنّ النادي الإيطالي اكتشف في اللحظات الأخيرة أن سواريز ليس لديه جواز سفر أوروبي.

وكان فابيو باراتيسي المدير الرياضي ليوفنتوس الإيطالي كشف تفاصيل عن الموضوع خلال استجوابه في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وذكر باراتيسي أنّ يوفنتوس توصّل لاتفاق لضمّ سواريز إلى صفوفه.

وأوضح “توصلنا إلى اتفاق بقيمة 7.5 مليون يورو لكل موسم”.

وبيّن أنّ العقد كان يتضمّن متغيرات يمكن تحقيقها بسهولة تصل إلى 1.5 مليون يورو.

وأشار إلى اشتمال العقد على متغيرات أكثر تعقيدًا؛ ما يجعل إجمالي العقد 10 ملايين يورو.

وبحسب المدير الرياضي ليوفنتوس فإنّ صفقة انتقال سواريز إلى صوف السيدة العجوز جرى إتمامها في 30 أغسطس/آب الماضي.

وأشارت الصحيفة إلى أنّ كل شيء قد انتهى بعد اكتشاف النادي الإيطالي عدم امتلاك سواريز لجواز سفر أوروبي.

وانتقل المهاجم الأورغوياني بشكل مجاني من صفوف نادي برشلونة إلى نادي أتلتيكو مدريد الإسباني.

ولعب سواريز في 16 مباراة رفقة “الروخي بلانكوس” أحرز خلالها 9 أهداف.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.