ميندي: الأطباء أخبروني أنّهم سيبترون ساقي

كشف الظهير الأيسر لنادي ريال مدريد فيرلاند ميندي أنّ الأطباء أخبروه بأنّه لن يلعب كرة القدم مرة أخرى، وأنّهم سيقومون ببتر ساقه بعد تعرّضه لإصابة طويلة.

تصريحات النجم الفرنسي للنادي الإسباني جاءت لموقع الاتحاد الأوروبي قبيل المواجهة المرتقبة بين ريال مدريد وأتلانتا الإيطالي في ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا.

الظهير الأيسر للريال استذكر بعض التجارب التي ميّزته عندما كان في بداية مسيرته الكروية.

وقال: “مررت بلحظة صعبة، لكنني تمكنت من الخروج منها”.

وذكر “أمضيت سبع سنوات في باريس سان جيرمان، وبدأت في فريق تحت 11 عامًا، لكنني تعرضت للإصابة قبل دخولي إلى الأكاديمية مباشرة”.

وتابع “لقد أصبت بالتهاب المفاصل في كنت أعاني من التهاب في مفصل الورك؛ لذلك احتجت إلى عملية جراحية وكنت في المستشفى لأتعافى لفترة طويلة”.

وأوضح ميندي أنّه أمضى شهرين أو ثلاثة أشهر والجبس في ساقه.

وأضاف “بعد العملية جاء الطبيب لرؤيتي وأخبرني أنني لن ألعب كرة القدم مرة أخرى. حتى أنه قال إنني قد أحتاج إلى بتر ساقي”.

ولفت إلى نجاحه في التغلّب على هذه الصعوبات، حيث أمضى فترة طويلة على كرسي متحرّك، ثمّ عكازين، وبعد ذلك كان عليه أن يتعلّم المشي مجددًا.

وعلى الرغم من التقييم السوداوي للطبيب، أكّد ميندي أنّه لم يسبق له أن فقد الأمل في العودة للعب كرة القدم.

وقال “اعتقد معظم الناس أن ذلك مستحيل، لكنني تعلمت المشي مرة أخرى ولعبت بألم في ورك حوالي عام ونصف”.

وأشار إلى نجاحه بعد ذلك في الحصول على لقب “أفضل ظهير أيسر” لمدة عامين متتاليين.

في غضون ذلك حذّر نجم ريال مدريد من المخاطر التي يمكن أن يواجهها الفريق من أتالانتا.

وقال “يجب أن نكون حذرين. سيكون الأمر صعبًا لكنني متأكد من أنها ستكون مباراة رائعة”.

وامتدح ميندي بكلمات لطيفة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان، قائلًا “إنّه أسطورة، ولشرف كبير أن ألعب تحت إمرته”.

واسترجع الظهير الفرنسي أيامه الأولى في ريال مدريد والفرصة التي لم يستطع رفضها، وكيف كان خجولًا بعض الشيء.

وشدّد على أنّ هدفه تحقيق أقصى استفادة من اللعب في صفوف النادي الملكي.

لمتابعة صفحتنا على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” اضغط هنا

أخبار ذات صلة |

لوكاس فاسكيز سلاح زيدان لتعويض كارفاخال

قد يعجبك ايضا