ممارسة الرياضة تحافظ على صحتك العقلية والنفسية

نرغب جميعا في التمتع بجسم ذي صحة جيدة بعيد عن الأمراض، وهو ما يستوجب اتباع نظام غذائي سليم والمواظبة على ممارسة الرياضة .

مع ذلك، يواجه الكثير منا مشكلة في إيجاد الدوافع التي تشجعهم على الالتزام بالتمرينات الرياضية والقيام بها بشكل دوري.

وهنا نعرفك بالفوائد الصحية والنفسية لممارسة الرياضة التي يمكن أن تلعب دورا مهما في تشجيعنا على القيام بالأنشطة البدنية والاستمرار بها بصفة دورية.

إذ تقول مدربة اللياقة البدنية بيثاني راتليدج

(إنك في حال كنتَ تواجه مشكلة في دفع نفسك للقيام بنشاط بدني، فيتعين عليك التفكير في إضفاء قضية تسعى من خلالها إلى خدمة هدف إنساني أو خيري وربطها بالحدث الرياضي

وهو ما من شأنه مساعدتك على مواصلة تحفيز عقلك وجسدك للاستمرار في بذل الجهد والتحرك من أجل خدمة هذه القضية النبيلة.

التدريب في حد ذاته حافز
وترى الاختصاصية في العلاج الطبيعي جيسيكا تابانا

“أن شعورك بأنك حققت إنجازا ما جيد للغاية، كما أن التدريبات الرياضية تسمح لك بدفع نفسك لتحقيق إنجازات أكثر صعوبة يوما بعد يوم.

وسواء كنت تتدرب على الوقوف على يديك أو تتحضر لخوض سباق ماراثون،فستجد بأنك تزداد قوة يوما بعد يوم

وهو ما يثبت لك أنك قادر على تحقيق إنجازات أكبر من التي سبق أن حققتها، وهذا وفقا لمقال نشره موقع “إيليت دايلي”

ونقدم لك هنا سبع فوائد للتمارين:

1- التمتع بحياة اجتماعية جيدة
ملازمة المنزل ومشاهدة التلفاز خيار سهل للذين يظنون أن امتلاك حياة اجتماعية يتطلب جهدا وتخطيطا كبيرين

لكن في حال كنت تريد دفع نفسك خارج منطقة الراحة الخاصة بك، فيمكنك الاستعانة بالتدريبات الرياضية نظرا لقدرتها الاستثنائية على تحقيق ذلك.

وقالت تابانا إن “مجرد النهوض ومغادرة المنزل لممارسة التدريبات الرياضية ستزيد فرص خروجك للقيام بعدة أمور أخرى كذلك”.

2- علاج أعراض التوتر والقلق
قال الاختصاصي الاجتماعي الطبي بيل ماك كادن

“إن من المرجح أن الجميع قد سمعوا عن الفوائد الكثيرة لممارسة الرياضة وأثرها الإيجابي على الصحة العقلية

لكن ما لا يدركونه هو أنهم ليسوا بحاجة إلى التدرّب بشكل مكثف أو لفترة طويلة حتى يصبحوا قادرين على الحد من أعراض معينة للقلق والاكتئاب.

وبطبيعة الحال، لا يجدر بنا الاعتماد على التمرينات الرياضية فقط لعلاج الاكتئاب والقلق

لكن يمكن لشيء بسيط مثل المشي لمسافة قصيرة داخل حيك السكني أن يبعث في نفسك شعورا بالراحة بعد التوتر

3- توثيق الرابط بين العقل والجسد
تقول مدربة الرياضة كوني بونتورو

“إن التمرين الرياضي يسمح لك بالربط بين جسدك وعقلك بشكل وثيق

مشيرة إلى أن التمرين يُمكنّك من الشعور بأنك مدرك لجسمك وأن تتعلم الإنصات إلى ما يحاول القيام به.

4- تنمية المهارات العقلية

ووفقا لمدربة اللياقة البدنية المرخصة إل جي كونكل يمكن للتمرينات الرياضية أن تساعدك على التفكير بشكل أكثر وضوحا.

وهناك الكثير من الأبحاث التي تظهر أن التدريبات المنتظمة تنمي المهارات العقلية بشكل كبير

حيث تؤثر على قدرتنا على التعلم واستحضار المعلومات، فضلا عن تطوير جميع المهارات التي من شأنها تحسين الأداء في المدرسة والعمل.

5- تحسين جودة النوم
والتدريب قادر على تحسين جودة النوم، وهو ما تؤكده المدربة كونكل بالاستناد إلى دراسة نُشرت في مجلة الصحة العقلية والنشاط البدني

تفيد بأن الذين يمارسون الرياضة بمعدل 150 دقيقة في الأسبوع أفادوا بأن جودة نومهم تحسنت بنسبة 65%.

6- تحسين القدرة على حل المشكلات

الركض لمسافات طويلة يتيح للشخص التفكير بشكل سوي بمنأى عن جميع مصادر الإلهاء الأخرى

وفي حال كنت تواجه صعوبة في اتخاذ قرار ما في حياتك، يمكن للتدريبات الرياضية مساعدتك على التوصل إلى حل.

7- التمتع بطاقة إضافية

تطرقت اختصاصية علم النفس السريري المرخصة كريستين بيانشي

“إلى أن التدريب يدفع الأشخاص إلى تغيير طريقة تفكيرهم ودفعها بعيدا عن الأفكار التي تركز على مظهر الجسم

وعندما نمارس الرياضة فنحن نجعل أجسادنا أكثر قوة، ونعزز قدرتنا على التحمل

ونوسع نطاق الوظائف التي يمكننا القيام بها.

اقرأ أيضاً |

أهمية الرياضة لكل انسان ينشد الصحة العامة و جمال الجسم

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.