مكالمة ميسي التي قد تقلب عالم كرة القدم رأسًا على عقب

     

ما يزال مستقبل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد فريق برشلونة غير واضحًا مع اقتراب عقده مع النادي الكتالوني من الانتهاء في 30 يونيو/حزيران المقبل.

وحتى الآن لم يتّخذ الأرجنتيني أي خطوة سواء على صعيد تجديد العقد أو الرحيل.

من ناحية أخرى من المتوقع أن يستمع النجم الأسطوري لعرض نادية للبقاء.

في غضون ذلك ستكون بقية الأندية حول العالم تنتظر موقف ميسي من عرض النادي الكتالوني؛ لشنّ هجومها في حال ما قرّر ليو عدم الاستمرار مع برشلونة.

ويبرز اسم مانشستر سيتي النادي الذي كان مهتمًا بالأرجنتيني بالفعل في سوق الصيف الماضي عندما قرر اللاعب الرحيل عن برشلونة.

في ذلك الوقت لم يكن بالإمكان إنهاء العملية لأن بارتوميو أشار إلى بند الإنهاء للاعب كرة القدم وليو، الذي اعتبر أن هذا البند غير صالح.

لم يرغب “البرغوث” في الدخول في معركة قضائية مع النادي.

في ذلك الوقت، كان مانشستر سيتي على استعداد لدفع تحويل يتراوح بين 50 و70 مليونًا.

النادي الإنجليزي ينتظر الآن قرار ميسي، فجوارديولا لا يزال مهتمًا بضمّه إلى الفريق للموسم المقبل.

لكن سيتي لن يتخذ أي خطوة رسمية حتى يُعرف على وجه اليقين أنّ الأرجنتيني يريد الرحيل عن برشلونة.

وحتى هذا الوقت لم يتخذ ليو قرارًا بالرحيل.

تدرك قيادة السيتي الرياضية أنّ ميسي يمكن أن يؤدي بمستوى عالٍ للغاية في العامين المقبلين وهم على استعداد لتقديم عرض مهم للاعب إذا قرر الرحيل عن برشلونة.

ومن شأن عقد النادي المدعوم من الإمارات لميسي أن يشمل لعب الأرجنتيني في مانشستر، إضافة إلى سنتين أو ثلاث سنوات أخرى في نادي نيويورك سيتي الأمريكي الذي يمتلكه النادي.

ومع ذلك، في مانشستر يدركون تمامًا أنه ستكون هناك منافسة إذا غادر ليو برشلونة.

وسيكون باريس سان جيرمان المنافس الكبير للنادي المدعوم من صندوق أبو ظبي السيادي.

المشكلة التي يواجهها النادي الفرنسي هي أنّه في الوقت الحالي يسعى لتجديد عقد نجميه نيمار ومبابي.

وينتهي عقد نيمار ومبابي في عام 2022، ولم يتوصلا بعد إلى اتفاق تجديد.

لمتابعة صفحتنا على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” اضغط هنا

أخبار ذات صلة |

تعرّف على “خارطة طريق” برشلونة لتجديد عقد ميسي

قد يعجبك ايضا