مع اقتراب تدشينه.. الأنظار تتجه نحو استاد لوسيل المونديالي

الدوحة – هدف نيوز| تتوجه أنظار العالم نحو تدشين استاد لوسيل المونديالي، في الربع الأول من العام الجاري 2022.

وسيكون لوسيل آخر ملاعب مونديال قطر التي يتم تدشينها رسميا، ويعتبر أكبر ملاعب البطولة.

وتبلغ الطاقة الاستيعابية للاستاد نحو 80 ألف مقعد، وسيستضيف 10 مباريات بالإضافة إلى المباراة النهائية لكأس العالم.

وتنتظر اللجنة العليا للمشاريع والإرث في قطر حدثا رياضيا بارزا لتدشين يليق بالملعب المونديالي، حيث أكدت جهوزيته تماما لاستضافة المباريات.

وشهد العام 2021 تدشين 3 ملاعب مونديالية هي (البيت، الثمامة، 974).

واحتضنت الملاعب المونديالية بطولة كأس العرب التي احتضنتها الدوحة، وأبهرت العالم بنجاح كبير في التنظيم.

وأبدت قطر اهتماما كبيرا بتجهيز كافة ملاعبها المونديالية بصورة منتظمة، حيث جاء تدشين استاد خليفة الدولي في عام، 2017 الذي تبلغ طاقته الاستيعابية 40 ألف مقعد كأول استادات مونديال قطر 2022.

كذلك دشنت استاد البيت ثاني أكبر ملاعب مونديال قطر 2022، حيث يتسع ل 60 ألف مشجّع. في 30 نوفمبر في افتتاح بطولة كأس العرب 2021.

وقالت اللجنة العليا للمشاريع والإرص إنها تركز في عام المونديال 2022 حاليًا على إثراء تجربة المشجع. وتقديم تجربة لا مثيل لها لكافة المشجعين والزوّار المتوقع قدومهم إلى قطر خلال فترة المونديال.

وأشارت كذلك إلى اهتمامها بإطلاق الجماهير  على الجوانب الثقافية والتراثية التي تميّز المجتمع في قطر، والاحتفاء بثقافة كرة القدم في أنحاء المنطقة العربية.

وسيكون كورنيش الدوحة مثاليًا لاستضافة العديد من الفعاليات خلال فترة إقامة المونديال بعد النجاحات الكبيرة للفعاليات التي أُقيمت على هامش بطولة مونديال العرب.

طالع أيضا: تعرف على روزنامة الأحداث الرياضية في قطر لعام 2022
تابعونا عبر: فيسبوك

قد يعجبك ايضا