مصرع متسلقة أميركية إثر سقوطها من قمة جبال الألب

برن – هدف|  توفيت في أحد المستشفيات السويسرية خلال الأسبوع الحالي شابة أميركية تبلغ 20 عامًا متأثرة بإصابة تعرضت لها خلال ممارستها رياضة التسلق في جبال الألب.

وسقطت الشابة الأمريكية من قمة جبال الألب في مقاطعة برن (وسط سويسرا)، وفق ما أعلنت السلطات المحلية.

وتلقت شرطة مقاطعة برن قبيل الرابعة والنصف من بعد ظهر الثلاثاء (2,30 ت غ) بلاغًا عن وقوع حادث على جبل “بلاسينهوبل” الذي يبلغ ارتفاعه 1965 مترًا.

وأوضحت الشرطة في بيان أصدرته الأربعاء، أن تحقيقًا فتِح لمعرفة طريقة حصول الحادث بدقة.

وكانت الشابة الأميركية من ضمن مجموعة تضمّ ستة متسلقين على جبال الألب.

وأشار البيان إلى أنها “انزلقت على منحدر وسقطت مئات الأمتار ثم اختفت عن أنظار أعضاء المجموعة الآخرين”.

ونزل اثنان من أعضاء المجموعة في الاتجاه الذي سقطت فيه محاولُين تحديد مكانها.

وقد وصلت مروحيات الإنقاذ فيما كان المتسلقان توصلا إلى الاقتراب من موقع وجودها.

وأصيبت الشابة بجروح بالغة استدعت نقلها إلى المستشفى حيث توفيت بعد وقت وجيز.

وتولّت مروحية إجلاء المتسلقين الآخرين الذين لم يُصَب أيّ منهم بأذى.

وتعتبر رياضة تسلق الجبال رياضة حديثة إلى حد ما، حيث أصبحت رياضة منذ حوالي مائة عام.

ومع بدايات القرن التاسع عشر تم صعود العديد من قمم جبال الألب.

ويرجع الفضل في تحول تسلق الجبال لرياضة منهجية إلى البريطاني السير الفريد ويلز.

فقد تمكن في عام 1854 من الصعود إلي قمة جبل “ماترر هورن”، وجعل تسلق الجبال شيئًا مألوفًا، وافتتح ذلك ما يعرف بالعصر الذهبي للتسلق.

ثم بعد ذلك تم تأسيس ما يعرف باسم نادي تسلق الجبال “جبال الألب ” عام 1857.

وكان من الأحداث الدرامية التي أحدثت تحولًا كبيرًا داخل رياضة تسلق الجبال، هو عندما صعد إدوارد ويمفر بصحبة مجموعة من المتسلقين قمة ماترهورن عام 1865.

وذلك بعد أن سقط أربعة من المتسلقين ما أدى لوفاتهم؛ فكان لازمًا على الجميع وضع قواعد وأسس لهذه الرياضة لمنع تكرار هذه الحوادث.

وبعد ذلك تحول التركيز نحو اكتشاف جبال أخرى مثل جبال البرانس والقوقاز.

ثم بدأت رياضة تسلق الجبال في الانتشار داخل أمريكا الشمالية، وبدأت بعد ذلك رحلات استكشاف جبال أمريكا الجنوبية.

ومع دخول القرن العشرين بدأ الطابع الدولي حقًا لتسلق الجبال حيث بدأت محاولات استكشاف وتسلق الجبال في  روسيا، النمسا، فرنسا، ألمانيا، إيطاليا واليابان.

 

اقرأ أيضًا|

بعد هزيمة السويد.. جوتا يصف حال منتخب البرتغال بدون رونالدو

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.