محللون يكشفون أسباب تراجع مستوى الكرة والأندية الإماراتية

     

تحدث محللون ولاعبون سابقون عدة أسباب، لتراجع مستوى الأندية الكبيرة هذا الموسم في دوري الخليج وذلك على صعيد الأداء والنتائج.

وتحدث البعض أن من ضمن أهم الأسباب” هي كثرة الإصابات، وضعف مستوى الأجانب، بالإضافة لعدم الاهتمام بقطاع الناشئين”

وقال البعض الأخر بأن “مشاكل  الميزانيات وإلغاء الموسم الماضي بسبب جائحة كورونا لعبت دوراً سلبياً في تراجع  مستوى بعض الأندية”.

في حين أشار البعض إلى أن الجزيرة هو الأفضل بسبب سياسته الرامية للاعتماد على قطاع الناشئين منذ سنوات.

حيث بات الجزيرة يمتلك مجموعة من لاعبون يُعتمد عليهم بصورة أكبر دون التعاقد مع أجانب دون المستوى.

وفي ذات السياق قال المشرف العام السابق على الكرة في بني ياس ،أحمد العوضي، أن معظم أندية الدوري تأثرت بسبب نقص الميزانية المالية.

وتابع: «نقص موازنات الأندية دفع البعض منها للتعاقد مع لاعبين أجانب أقل من مستوى الطموحات”

وأوضح اللاعب يوسف عبد العزيز: “أيضاً كان للظهور المتواضع لبعض اللاعبين الأجانب دور مهم في هذا التراجع،

وخصوصاً لفريق مثل العين”

من جهته أكد لاعب العين السابق، جمعة خاطر، بأن غياب المواهب كان له تأثير سلبي مباشر على الأندية الكبيرة في الدوري الاماراتي”

مشيراً : ” هذا يدعونا إلى تركيز جهودنا في الفترة المقبلة على قطاعات الناشئين في الأندية لتطويرها للنهوض بكرة القدم عموماً وبالمنتخبات الوطنية”.

الجدير بالذكر أن الكرة الإماراتية تعاني ايضاً بسب قرار الغاء الدوري الموسم الماضي بحجة جائحة كورونا ،

حيث أدت لتواضع المستويات.

ووقتها اتجهت الامارات رياضياً للتطبيع مع دولة الاحتلال الاسرائيلي ن حيث تم شراء حصص في اندية استيطانية.

بالإضافة لقيام نادي النصر بالتعاقد مع أحد اللاعبين الإسرائليين، وذلك على حساب لاعبين محليين أفضل منه بعدة مراحل

 

قد يعجبك ايضا