تحقيق: تحسن كبير في ظروف العمال بعد فوز قطر باستضافة المونديال

الدوحة – هدف نيوز |  خلص تحقيق مستقل إلى أن ظروف العمل والعمال في قطر تحسنت بشكل كبير عقب الفوز بتنظيم كأس العالم نسخة 2022 .

وأظهر استطلاع أجراه مركز الفيفا للأخلاقيات ومراقبة التنظيمات الرياضية المستقلة (FERW)، بين العمال المهاجرين في قطر تحسنًا في الأجور والظروف والمعاملة العامة للعاملين في الإمارة.

واعتبر التحقيق أنها محاولة استغلال من جانب الهيئة الإدارية العليا لكرة القدم لنجاح قطر في هذا الملف العمالي الشائك.

ويرى القائمون على التحقيق أن الاهتمام الدولي بالإمارة والتغطية الإعلامية العالمية كان له تأثير أكبر بكثير.

كما وجدت أسئلة أخرى حول نتائج الإصلاحات ، والتي أشرفت عليها منظمة العمل الدولية جزئيًا، بينما تقول الغالبية إن بيئة عملهم ومعاملتهم قد تحسنت .

الآراء المستطلعة في التقرير 

  • اعتقدت مجموعتان صغيرتان أن الظروف قد تحسنت بالنسبة للبعض (53 بالمائة) .
  • أو احتاجت إلى القوانين مزيد من التنفيذ (16 في المائة)
  • و ​​13 في المائة فقط ، الذين قالوا إنهم لم يشعروا بأي فائدة من التحسينات.

وقال مؤلف التقرير روبرت أولد: “لقد جئنا إلى المشروع بعقلية متفتحة . لكننا على دراية بالتقارير الصحفية المتضاربة حول الوضع على الأرض.

وأضاف: رسم البعض صورة بائسة لقطر، بينما رسم البعض الآخر صورة وردية ملونة.

وتابع:”وجد تقريرنا صورة أكثر تعقيدًا، لكننا تمكنا من تحديد التاُثيرات، ثم التحقق من خلال المقابلات مع العمال العاديين.

وخلصت المقابلات إلى أنه كانت هناك تحسينات تشريعية وتنظيمية كبيرة في قطاع العمل والعمال حيث شعر بها جميع العمال المهاجرين.

وأكد التحقيق أن العمال في كافة المجالات وجدوا تحسنا في أعمالهم، وليس فقط أولئك الذين يعملون في تطوير ملاعب المونديال.

وقال ناشر التحقيق: حاولنا بعد ذلك تحديد من كان مسؤولاً عن هذه التحسينات، هل هي FIFA ، أو مجموعات الحملات ،أو الدولة القطرية، أو أي منظمة أخرى.

وأوضح أن هذه التحسينات كانت مدفوعة بثلاثة عوامل :
  •  حاكم قطر والدولة القطرية 
  •  المنظمات غير الحكومية مثل منظمة العفو الدولية 
  • منظمة العمل والرقابة على الإمارة
وخلص التقرير أن أجور العمال الأجانب وأوضاعهم تحسنت بشكل كبير بعد الفوز بتنظيم كأس العالم مدفوعا بجهود الثلاث جهات السابق ذكرها.
قد يعجبك ايضا