مرشح برشلونة يهاجم رئيس ريال مدريد ويسمّيه “فارنتينو”

     

مع دخولنا المرحلة الحاسمة من الحملة الانتخابية لمرشحي رئاسة نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم، ازدادت حدة لهجة وخطابات مرشحي رئاسة النادي.

وبدأت مسابقة ما قبل الانتخابات بتأثير لافتة عملاقة علّقها رئيس برشلونة السابق جوان لابورتا في قلب العاصمة مدريد.

لابورتا اختار واجهة مبنى بالقرب من ملعب “سانتياغو برنابيو” قلعة الغريم التقليدي ريال مدريد ليدشّن فيها حملته.

وكتب الرئيس السابق لبرشلونة شعار على اللافتة “أريد أن أراك مرة أخرى”.

في موازاة ذلك بدأ المرشح الرئاسي لبرشلونة توني فريكسا يضرب بقوة.

وشرع فريسكا بوضع سلسلة من الملصقات في جميع أنحاء برشلونة.

وحملت الشعارات رسائل مباشرة استهدفت فلورنتينو بيريز، رئيس نادي ريال مدريد.

كما استهدفت شعارات فريسكا غريمه في الانتتخابات جوان لابورتا.

“لن أسمح لفارنتينو بالسيطرة على الليغا”، هذا هو الشعار على إحدى هذه الملصقات الخاصة بفريسكا.

ويمكن رؤية الملصقات في مواقف الحافلات في جميع أنحاء العاصمة الكاتالونية.

خلال ظهوره على إذاعة “كوبي” الإسبانية، كان مرشح رئاسة برشلونة عدوانيًا بشكل خاص تجاه الحكام، لكنه اختار أيضًا أخذ خطوة واضحة ومباشرة تجاه رئيس ريال مدريد.

ويريد المرشح بذلك الحصول على رضى بعض مشجعي النادي الكتالوني العملاق.

في غضون ذلك هاجم فريسكا منافسه لابورتا، ساخرًا منه لرفضه الظهور في المناظرات الرئاسية.

يشار إلى أنّ النادى الكتالوني أعلن أنّ انتخابات رئاسته ستجري بدءًا من 15 وحتى فبراير/شباط الجاري.

النادي أوضح أنّ التصويت لاختيار الرئيس وأعضاء مجلس الإدارة سيتمّ عن طريق البريد الإلكتروني.

علاوة على ذلك سيجري التصويت أيضًا عن طريق تسليم بطاقة الترشيح من خلال ساعي البريد.

ويحق لأعضاء النادي البالغ عددهم 22 ألفا و811 عضوًا الذين تقدّموا بطلب للتصويت عن طريق البريد الانتخاب.

وللتوضيح لجأ النادي الكتالوني إلى الانتخاب عبر البريد بعد حصوله على موافقة الحكومة الإسبانية.

وجاء القرار في ظل تعذّر حضور الناخبين لأماكن الاقتراع؛ نتيجة خشية لذلك إصابتهم بفيروس “كورونا” الوبائي.

لمتابعة صفحتنا على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” اضغط هنا

قد يعجبك ايضا