مدير مشروع الثمامة: فخورون بحفل التدشين وامتلاء الملعب بالجماهير

الدوحة – هدف نيوز| بعد الافتتاح الرهيب لاستاد الثمامة خلال مباراة نهائي كأس أمير قطر بين ناديي السد والريان تلقى القائمون على المشروع إشادة دولية واسعة.

وأبدى مدير مشرو استاد الثمامة المهندس خليفة المانع فخره وفريق العمل بامتلاء الاستاد بآلاف المشجعين خلال استضافة النهائي.

وجرى الإعلان خلال المبارة التي حضرها أمير قطر تميم بن حمد، عن جاهزية الملعب المونديالي لاستضافة المباريات.

وقال المانع إن لحظة تدشين الاستاد كانت بمثابة تتويج لجهود فريق العمل على مدى سنوات طويلة، خاصة مع تصميم الاستاد وتشييده بأيدي الكوادر القطرية.

كذلك عبر عن سعادته باستقبال الملعب للمشجعين بكامل طاقته الاستيعابية، ولأول مرة منذ بداية جائحة كوفيد-19.

واستوحي تصميم الاستاد من القحفية، قبعة الرأس التقليدية التي يرتديها الرجال والصبية في أنحاء العالم العربي. واحتفاء بالتصميم الفريد للصرح الرياضي الجديد؛ تسلّم كل مشجّع حضر الافتتاح الأسبوع الماضي قحفية تحمل اسم استاد الثمامة.

وقال المانع:” لم تقتصر الرمزية التي يحملها الاستاد على تصميمه الذي يجسّد جانباً أصيلاً من ثقافتنا.. بل جاء إبداع هذا التصميم بأيدي المعماري القطري، المهندس إبراهيم الجيدة..

وأضاف:” كما شهدت مراحل تشييد الاستاد حضوراً فاعلاً للكوادر القطرية، الأمر الذي يبرهن على ما تمتلكه قطر من كفاءات قادرة على تنفيذ مشاريع عالمية المستوى”.

وانضم المانع إلى فريق مشروع استاد الثمامة في مرحلة اعتماد المخطط الخاص بتصميم الاستاد. مباشرة بعد اختيار التصميم الفائز من بين تصاميم عدة شارك بها مجموعة من المهندسين المعماريين من أنحاء العالم، ضمن مسابقة لتصميم مخطط أوّلي مستوحى من القحفية العربية.

استاد الثمامة هو سادس الاستادات جاهزية لاستضافة مونديال قطر 2022، ويتسع لأربعين ألف مشجع.

ويستضيف مباريات في بطولة كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™ من مرحلة المجموعات حتى الدور ربع النهائي. كما يشهد مباريات في بطولة كأس العرب التي تستضيفها قطر نهاية العام الجاري.

طالع أيضا: تقارير: حمدالله يشترط ضم الدوسري للبقاء مع النصر
تابعونا عبر: فيسبوك

 

قد يعجبك ايضا