محمد العويس يتعرض لهجوم ممنهج وتواطئ من قبل اتحاد الكرة السعودي والإعلام

تعرض حارس مرمى فريق الأهلي السعودي محمد العويس لهجوم ممنهج من قبل الإعلام واتحاد الكرة وذلك على خلفية ما حدث معه خلال مباراة فريقه أمام القادسية.

ويدرس اتحاد الكرة السعودي معاقبة العويس، بالرغم من أن الهجوم كان من قبل أحد مسؤولي نادي القادسية صاحب الملعب.

وقال محمد العويس أنه تعرض للسب والشتم من قبل مسؤول في فريق القادسية.

 

وكشف أحد الشهود ما حدث في واقعة حارس المرمى محمد العويس مع أحد مسؤولي نادي القادسية الذين تواجدوا في مدرجات المباراة.

وقال أن من افتعل الأزمة هو مسؤول نادي القادسية لأنه تلفظ على محمد العويس

في حين لم يرد الأخير بأي لفظ خارج وإنما طالبه بالكشف عن هويته وعن وجهه.

وتابع الشهود بأن الشخص قام بسب العويس بداية من منتصف الشوط الثاني وتم تبليغ الأمن ومراقب المباراة بالأمر.

وكان الإعلام السعودي قد صوب سهامه صوب الحارس العويس حيث وجه برنامج الدوري مع وليد الانتقاد للحارس الدولي

وقال “بحثت عن ردود الفعل في قضية العويس.. لم أجد مبررات للعويس.. إذا أحد رماك بورقة لا ترميه بالجزمة”.

وكان وليد الفراج قد نشر سابقاً تغريدة يناقض فيها نفسه قائلاً”

عندما تخسر بطولة في أخر دقيقة ويعبر اللاعبين بين جمهور يطلق كلمات استفزازية فليس من المنطق محاسبة ردة الفعل قبل  محاسبة أساس الفعل”

في حين تناولت مواقع اخرى الواقعة متهمة العويس بأنه من افتعلها ويجب معاقبته

واتهمت جماهير الأهلي اتحاد الكرة بالتوطئ  في الواقعة، فكيف يدخل مشجع أو مسؤول في المدرجات؟؟ ومن سمح له وما الأسباب؟

في المقابل  تعاطفت بعض الجماهير مع الحارس السعودي محمد العويس حيث قال عايد الرشيدي:

لماذا يكرهون (محمد العويس) لماذا يريدون تحطيم هذا النجم لماذا يستفزونهكرة القدم لعبةشعبية

لتسليه والمتعه وليس للحقد والكراهية. حماية اللاعبين من ضعفاء النفوس والمراهقين مسؤولية من؟”

وكتب أخر “حرب خفية وحرب معلنة ضد العويس.. هاذا وهو حارس منتخبنا الأول وأفضل حارس سعودي”

وغرد عبد الرحمن العسير قائلاً ” لله العظيم لو انتقل العويس لناديهم كان اسطورة الحراسه في العالم عندهم”

وتابع “يكرهون كل شخص يرفض القدوم لناديهم متعودين على ترهيب النجوم واللي يقول لهم انا غير موافق الله يعينه على اللي يجيه”

وأضاف “ذنب العويس قال لا لهم فقط”

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.