محمد ابو تريكة رحلة مع صانع البهجة والسعادة المصرية والأهلاوية

     

محمد ابو تريكة اسم تلألأ في سماء الكرة المصرية والعربية، لسنوات وسنوات، مشوار طويل، قدم خلاله الموهبة الأهلاوية الفذة، إبداعات ومهارات وأهداف، جابت الشرق والغرب، حتى بلغ صداها العالمية، ولو كُتب له خوض تجربة الاحتراف الخارجي، لربما كان أحد أعظم لاعبي العالم على مدار التاريخ، فالأسطورة المعتزلة في 2013، تحتاج إلى مجلدات ومجلدات للحديث عن نجاحاته وإنجازاته، على مستوى كافة الفرق التي لعب لها، وفي مقدمتها النادي الأهلي المصري، فضلًا عن المنتخب الوطني المصري، الذي كان شاهدًا على تاريخ سطره الساحر ورفاقه في داخل القارة الأفريقية وخارجها.

محمد ابو تريكة.. تاريخ مشرف

من قرية ناهيا في محافظة الجيزة المصرية، ولد نجمنا محمد محمد محمد ابو تريكة، وذلك في السابع من نوفمبر من عام 1978.

ومن نادي الترسانة خرج ابو تريكة، حيث كان يلعب في مركز خط الوسط المهاجم أو صانع الألعاب.

ومع مهاراته وإبداعه في استخلاص الكرات وإيجاد الحلول وخلق الهجمات، لقبه البعض بـ زيدان العرب.

نسبة إلى الأسطورة الفرنسية الجزائرية الأصل زين الدين زيدان، الذي يشغل حاليًا منصب المدير الفني فريق ريال مدريد الإسباني.

ومع نادي الترسانة، نجح ابوتريكة ورفاقه في الصعود بالشواكيش إلى الدوري الممتاز، ولعب معهم 4 مواسم.

قبل أن يلفت الأنظار إليه داخل الجزيرة، فيقرر النادي الأهلي التعاقد معه.

ومع الأهلي ظهرت موهبة تريكة الفذة، فتوج معهم بالعديد من الألقاب، المحلية والقارية.

حيث فاز مع المارد الأحمر بـ7 ألقاب للدوري الممتاز، بالإضافة لـ3 ألقاب في كأس مصر، و4 ألقاب في كأس السوبر المحلية.

كما فاز محمد ابو تريكة مع الشياطين الحمر، بـ5 بطولات في دوري أبطال أفريقيا، ومنها شارك في كأس العالم للأندية.

وكانت أبرز إنجازاته على هذا الصعيد، التتويج مع القلعة الحمراء بالميدالية البرونزية، في نسخة 2006 باليابان.

كما أحرز تريكة أيضًا 4 ألقاب في بطولة كأس السوبر الأفريقي.

عربيًا، سجل الماجيكو حضورًا مع فريق بني ياس الإماراتي، ومعهم نجح في إحراز بطولة الخليج للأندية.

وهي بطولة الدوري المحلي في دولة الإمارات العربية المتحدة، وكان ذلك على سبيل الإعارة.

قبل أن يعود إلى الأهلي مجددًا، ويحرز معه لقب دوري الأبطال الأفريقي عام 2013، وللمرة الخامسة له مع الشياطين الحُمر.

ومع بطولة كأس العالم للأندية، كانت آخر مشاركاته مع أبناء الجزيرة.

تريكة في المنتخب

أما مع المنتخب المصري، فقد بدأ محمد ابو تريكة مشواره مع الفراعنة في عام 2004، حيث شارك مع الفريق في تصفيات كأس العالم 2006، وبعدها شارك للمرة الأولى في بطولة الأمم الأفريقية 2006، والتي أقيمت في مصر، وتوج باللقب مع الفريق، بعد الفوز بركلات الترجيح على حساب المنتخب الإيفواري، وكان أبو تريكة آخر من سجل من الركلات، ثم جاءت المشاركة المصرية المميزة، في الكان بنسخة 2008، والتي أقيمت في غانا، وسجل تريكة هدف فوز منتخب الساجدين على الكاميرون في المباراة النهائية، ثم جاءت أبرز المشاركة في بطولة كأس العالم للقارات، حيث كان إسهام أمير القلوب واضحًا، فحقق الفريق انتصارًا هامًا على المنتخب الإيطالي بطل العالم في مونديال 2006، وخسر قبلها بصعوبة من المنتخب البرازيلي.

قد يعجبك ايضا