مجددًا.. مدرب العين ينتقد “الفار” ومستوى التحكيم في الدوري الإماراتي

     

وجّه البرتغالي بيدرو إيمانويل مدرب العين الإماراتي انتقادات لاذعة إلى تقنية الفيديو المساعد “الفار” ومستوى التحكيم بشكل عام في الدوري الإماراتي للمحترفين (دوري الخليج العربي).

وجاءت انتقادات إيمانويل عقب خسارة فريقه بنتيجة 3-1 على ملعبه أمام ضيفه نادي النصر في الجولة الـ23 من الدوري.

ونتيجة لهذه الخسارة تعقّدت مهمّة العين في تأمين بطاقة التأهّل إلى المنافسات الآسيوية.

في المقابل تعزّزت حظوظ نادي النصر في البقاء ضمن المربع الذهبي بالدوري المحلي.

وأعرب المدرب البرتغالي عن سعادته بأداء لاعبيه برغم الخسارة.

وأوضح أنّ الفريق دفع ثمن إهدار الفرص أمام النصر.

ولكن مدرب العين استدرك بالقول إنّ هناك “علامة استفهام كبيرة على أداء تقنية الفيديو (الفار)، وعلى التحكيم عمومًا”.

وأشار المدرب في المؤتمر الصحفي عقب المباراة إلى بعض القرارات التحكيمية التي قال إنّها كانت تحتاج إلى تدخل من حكم الفيديو المساعد “الفار”.

وذكر أنّ الدقيقة الـ35 من زمن المباراة شهدت خطأ واضحًا ولم يتخذ حكم الساحة ولا حكم الفيديو قرارًا صحيحًا بمنح لاعب النصر بطاقة صفراء ثانية.

واتّهم مدرب العين لاعب النصر بركل لاعبه بندر الأحبابي بشكل متعمّد.

وأشار إلى أنّ لاعبه بندر كان قد طرد في مباراة الذهاب بسبب “قرار طرد خاطئ” اتّخذه حكم المباراة.

علاوة على ذلك قال إنّ المباراة شهدت قيام مدافع النصر بلمس الكرة داخل منطقة الجزاء ولم يتدخّل “الفار” لمنح العين “حقّه في احتساب ركلة جزاء”.

وكانت نتائج استطلاع رأي أجري مؤخرًا أظهرت أنّ الجمهور الإماراتي يعتقد بأنّ ثلثي تدخلات تقنية الفيديو المساعد الـ”VAR” لم تحقق العدالة.

وأجرت الاستطلاع الإلكتروني مؤسسة “البيان” الإعلامية الإماراتية عبر موقعها الإلكتروني وحسابها على موقع “تويتر”.

وأظهرت نتائج الاستطلاع أنّ 65.35% من إجمالي المشاركين يعتقدون بأنّ الأندية الإماراتية لم تحصل على العدالة برغم تطبيق تقنية “الفار”.

في المقابل رأى 34.65% فقط من إجمالي المشاركين في التصويت أنّ تقنية الفيديو المساعد قد نجحت في توفير العدالة التحكيمية في المباريات.

وعلى مدار السنوت الماضية تشهد ساحة كرة القدم الإماراتية الكثير من الجدل التحكيمي الذي يتصاعد موسمًا تلو الآخر.

وفشلت كل الجهود التي بذلها الاتحاد الإماراتي لكرة القدم ولجنة الحكام فيه لوضع حلول لهذه المشكلة الكبيرة.

بالإضافة إلى ذلك شهدت العديد من المباريات هذا الموسم لقطات مثيرة للجدل.

نتيجة لذلك توالى تقديم الأندية لشكاوى رسمية إلى اتحاد الكرة ضد لجنة الحكم.

لمتابعة صفحتنا على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” اضغط هنا

أخبار ذات صلة |

نوادر الدوري الإماراتي.. حكم يتخذ قرارًا عجز خبراء التحكيم عن تفسيره

قد يعجبك ايضا