مباراة السيتي تجدد الأيام العجاف بين ثنائي الريدز الأفريقي!

كشفت مباراة ليفربول ومانشستر سيتي، ضمن مباراة الأسبوع الثامن، من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، التي أقيمت على ملعب الأخير، الاتحاد، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدفٍ لمثله، عن فجوة جديدة، في العلاقة بين الثنائي الأفريقي المميز، لدى حامل لقب النسخة الأخيرة من الـ «بريمير ليج»، بين كلٍ من النجم المصري محمد صلاح، والأسد السنغالي ساديو ماني، فماذا الذي حدث؟

ركلة جزاء الأزمة

شهدت مباراة السيتي الريدز، عودة أزمة قديمة متجددة، ظهر فيها النجم الأبرز في المنتخب المصري، محمد صلاح، على غير العادة، غاضبًا بعض الشيء، من سلوك غير مفهوم، من زميله في خط هجوم الفريق الأحمر، السنغالي ساديو ماني.

مع حلول الدقيقة الـ13 من زمن شوط المباراة الأول، حصل ماني على ركلة جزاء، بعد إعاقته، داخل المنطقة المحرمة، تبارى له هداف الفريق، هذا الموسم، محمد صلاح، ونجح في تسديدها بنجاح، لتعلن عن هدف التقدم الأول، للضيوف.

غير أن التهنئة التي جمعت نجوم الفريق بعد الهدف، ورصدتها العدسات عن بعد، حملت شكلًا مثيرًا، حيث أبدى السنغالي ماني، اعتراضًا على ما يبدو، على تسديد أبو مكة لركلة الجزاء، التي حصل عليها نجم وصيف بطولة الأمم الأفريقية الأخيرة، غير أن صلاح تمسك بتسديدها، باعتباره مسدد ركلات الترجيح الأول في الفريق.

خلفية سابقة

أزمة صلاح – ماني، ليست بالجديدة، داخل صفوف حامل لقب دوري أبطال أوروبا العام قبل الماضي، حيث نشبت بينهما وقائع عدة.

ففي إحدى مباريات الدوري الإنجليزي، من الموسم الماضي تقريبًا، خرج ماني غاضبًا، جراء إقدام المدير الفني الألماني للفريق، يورجن كلوب، على إخراج النجم السنغالي، دون زميله المصري، رغم أدائهما المتشابه في تلك المباراة، كما أبدى ساديو، انزعاجه وغضبه الشديدين، على دكة بدلاء الريدز، وفُهم حينها استيائه من زميله المصري، لعدم التفاهم والانسجام، والتمريرات المتبادلة بينهما، لمصلحة الفريق ككل.

قبلها، وفي إحدى البطولات الودية الدولية، في صيف العام قبل الماضي تقريبًا، في الولايات المتحدة الأمريكية، وعند حدوث ركلة جزاء لفريق ليفربول، تقدم لها محمد صلاح، قبل أن ينتزع السنغالي ماني الكرة من النجم المصري لتسديدها، وبدى حينها على صلاح الحزن الشديد.

تلك كانت أزمات، نجحت إدارة الفريق في احتوائها، وتمكن كلوب من استيعابها في حينها، فهل يشهد النادي الأحمر، انشقاقًا في صفوفه، جراء معضلات كتلك، مع تكرارها، رغم تباعدها الزمني؟.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.