مانشستر يونايتد يوقّع مع “رونالدو الجديد”.. تعرف على هويته وموهبته

     

وصف موقع “بي بي سي” البريطاني توقيع نادي مانشستر يونايتد مع اللاعب الإيفواري أمادو ديالو قادمًا من نادي أتلانتا الإيطالي بأنّه توقيع مع “رونالدو الجديد”.

ويبلغ اللاعب الشاب من العمر 18 عامًا، ويلعب في مركز الجناح الأيمن، مثل الأسطورة البرتغالية كريستيانو رونالدو.

وقال إنّ ديالو يتمتّع بقدرات فنيّة وملحوظة، برغم افتقاده إلى “السمات البدنية” اللازمة للنجاح في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وذكر أنّ قيمة انتقال اللاعب الإيفواري كلّف خزينة مانشستر يونايتد 19 مليون جنيه إسترليني.

وأشار إلى أنّ هذه القيمة قد ترتفع إلى 37.2 مليون جنيه إسترليني وفق اعتبارات محدّدة.

ورأت أنّ الصفقة تذكّر إلى حدّ كبير بانتقال كريستيانو رونالدو من سبورتينج لشبونة في عام 2003.

ولفت التقرير إلى وجود الكثير من الاختلافات أيضًا بين اللاعبين.

وقال إنّ “صاروخ ماديرا” انتقل إلى صفوف “الشياطين الحمر” مقابل 12.24 مليون جنيه إسترليني، بعد تقديمه موسمًا كاملًا مثيرًا للإعجاب في الدوري البرتغالي.

في المقابل، لم يلعب “معجزة كوت ديفوار” سوى أربع مرات مع ناديه أتالانتا في دوري الدرجة الأولى.

ولفت إلى أنّ ديالو شارك كـ”بديل” في المباريات الأربع المذكورة.

وسجّل اللاعب هدفًا رائعًا في أول ظهور له ضد أودينيزي في أكتوبر 2019، لكن من الواضح أن ذلك لم يقنع المدرب جيان بييرو جاسبريني بمنحه المزيد من الفرص.

وطرح التقرير تساؤلًا حول “ما الذي يجعل أمادو ديالو مميزًا جدًا في عيون كشافة مانشستر يونايتد إذن؟”.

وأجاب بأنّ المدربين الذين عملوا مع اللاعب الإيفواري عن كثب والصحفيين الذين تابعوا تطوره يتحدثون عن جناح يتمتع بإمكانية هجومية هائلة.

كما أكّدوا أنّه لاعب منضبط ومخلص ومصمم للغاية للوصول إلى القمة.

وولد ديالو في مدينة أبيدجان، أكبر مدينة في ساحل العاج.

وانتقل الشاب إلى إيطاليا مع شقيقه؛ من أجل تنمية مواهبه ويصبح لاعب كرة قدم محترف.

كانت المحطة الأولى المهمة، في سن الثانية عشرة، في بوكا باركو، وهو ناد صغير للهواة من إميليا في شمال إيطاليا بين بارما وبولونيا.

ومنذ اللحظة الأولى، كان من الواضح أن الطفل كان مميزًا.

وبحسب شهادة مدربيه ومتابعيه من الصحفيين فإنّ ديالو “كان جريئًا وسريعًا للغاية، ولديه تقنية رائعة وتسديدة قوية، ونفذ كل شيء بسرعة كبيرة”.

ودفع نجاحه وسطوع نجمه نادي أتلانتا إلى التعاقد معه في عام 2015.

وبعد انتقاله كان النجم الرئيس لفريق تحت 15 سنة في النادي، رغم أنّه لم يكن يتجاوز 13 عامًا.

بعد ذلك بوقت قصير، دعا جاسبريني النجم الصاعد للتدريب مع فريق أتلانتا الأول، وقد أعجب زملائه الجدد.

وشبّه قائدهم بابو جوميز اللاعب الإيفواري الشاب بأنّه مثل النجم الأرجنتيني ليو ميسي.

وقال “كان من الصعب للغاية إيقاف ديالو. إنه مثل ليو ميسي تمامًا، وكان علينا ركله”.

واختتم التقرير بالقول إنّ مانشستر يونايتد قد يكون عثر على ضالته في الفتى الإيفواري الشاب.

وذكّر بأنّ الشكوك التي تحيط بديالو الآن تشبه إلى حدّ كبير تلك التي أحاطت برونالدو حين انتقاله 2003.

أخبار ذات صلة | كريستيانو رونالدو: لا أحب مشاهدة مباريات كرة القدم.. لهذا؟

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.