مانشستر يونايتد يوافق على عودة رونالدو .. ويضع شرطًا واحدًا

     

مانشستر يونايتد يوافق على عودة رونالدو .. ويضع شرطًا واحدًا، حيث يقترب النجم الدولي البرتغالي من الرحيل عن يوفنتوس بنهاية الموسم.

ويحتل يوفنتوس بقيادة مدربه الشاب أندريا بيرلو، هذا الموسم المركز الخامس بجدول ترتيب الدوري الإيطالي، برصيد 66 نقطة.

ويجتهد فريق السيدة العجوز من أجل إنقاذ الموسم الحالي بالتأهل لدوري أبطال أوروبا، بعدما أصبح من شبه المستحيل تحقيق لقب الدوري الإيطالي.

وفي حال فشل السيدة العجوز في الوصول لدوري أبطال أوروبا فقد يفقد أكثر من شخص منصبه في النادي الإيطالي.

يذكر أن النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو، لا يشعر بالراحة في صفوف البيانكونيري، بعد أن تدهور الأوضاع أوروبيًا ومحليًا.

وتطورت الأمور حتى وصلت لأنه قبل عام واحد من انتهاء عقده مع يوفنتوس (يونيو 2022)، يفكر رونالدو في الرحيل.

وصار قرار الرحيل بعقل الدون في الوقت الحالي أكثر من أي وقت مضى، للخروج من المأزق الذي يعاني منه (للتفاصيل)

مانشستر يونايتد يحدد شرطه لاستعادة رونالدو

أشارت تقارير صحفية إلى احتمالية عودة الدون إلى ريال مدريد، فضلاً عن الذهاب إلى باريس سان جيرمان أو ارتداء قميص الشياطين الحمر.

وأفادت صحيفة “توت سبورت” أن الأمور تقدمت حول عودة الدون لبيته الأول، لكن مسؤولي المانيو لا يريدون التعاقد مع رونالدو براتبه الحالي.

ويحصد رونالدو سنويًا حوالي 30 مليون يورو، وسيكون استقدام اللاعب العملاق استثمارًا باهظًا للغاية على خزائن النادي الإنحليزي.

ولا يرغب مسؤولي الأحمر الأنجليزي في وضع الكثير من المال للاعب ذو الـ36 عامًا، خاصة في ظل تبعيات جائحة كوفيد 19.

ولم يغلق مسؤولي المانيو الباب حتى الآن، بل سيفتحون الباب أمام رونالدو بشرط واحد: وهو أن يوافق على خفض أجره إلى النصف.

وفي حال تم الاتفاق على هذا الأمر، فلن تكون عودة كريستيانو رونالدو إلى أولد ترافورد مجرد فرضية، بل احتمال حقيقي.

مباراة أودينيزي الأمل الأخير

يحتضن ملعب أرتيميو فرانكي، مباراة في غاية الأهمية، بين فيورنتينا ويوفنتوس، ضمن مباريات الجولة الـ 33 من السيريا أي.

يدخل السيدة العجوز هذه المباراة ولا بديل أماهه عن الفوز، للاحتفاظ بمكانته في المربع الذهبي، ويريد استغلال تعثر إنتر وميلان، والاقتراب أكثر من المركز الثاني الذي يحتله ميلان.

فيما يريد فيورنتينا الخروج بنتيجة إيجابية، تساعده في الاقتراب أكثر من المنطقة الدافئة، بعد الموسم السيء الذي يمر به الفيولا.

لمتابعة صفحتنا على الفيسبوك

قد يعجبك ايضا