مانشستر يونايتد يتجاوز إيفرتون بثلاثية.. وليدز يسقط بالأربعة

لندن – هدف| قاد البرتغالي برونو فرنانديز فريقه مانشستر يونايتد لتجاوز إيفرتون في مباراة شهدت الهدف الأول للأوروغوياني كافاني.

وانتصر مانشستر يونايتد على مضيفه إيفرتون 3-1 اليوم السبت في المرحلة الثامنة من مسابقة الدوري الإنكليزي الممتاز.

ويعود الفضل في انتصار الشياطين الحمر إلى النجم البرتغالي برونو فرنانديز بعدما قلب تأخر فريقه بهدف البرازيلي بيرنارد (19) إلى فوز بفضل ثنائيته (25 و32).

وأضاف البديل الأوروغوياني كافاني الهدف الثالث مع اللحظات الأخيرة من اللقاء بصناعة من برونو فرنانديز أيضاً.

وهو الهدف الأول لنجم باريس سان جيرمان السابق مع فريقه الجديد.

ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 10 نقاط بينما توقف رصيد إيفرتون عند 13 نقطة.

ودخل يونايتد المواجهة بضغوطات كبيرة خاصة وأنه خسر من أرسنال في الجولة الفائتة ومن ثم تلقى هزيمة مفاجئة من إسطنبول باشاكشهير التركي في دوري أبطال أوروبا الأربعاء الفائت.

ولم يكن إيفرتون أفضل حالاً إذ تعادل في مباراة وخسر اثنتين قبل أن يُهزم اليوم أمام يونايتد في الدوري الممتاز.

وسرت شائعات في الأيام الماضية لاسيما بعد الأداء الضعيف للفريق في مواجهة مضيفه التركي مفادها أن يونايتد يقوم باتصالات مع الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو المدرب السابق لتوتنهام من اجل خلافة سولسكاير.

ولم يستفد فريق المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي من استعادة خدمات حارسه جوردان بيكفورد ونجمه الكولومبي خاميس رودريغيز.

سيما أن الأخير صاحب الثلاثة أهداف في الموسم لم يكن في المستوى المطلوب.

تفاصيل المباراة

وكان مانشستر على وشك افتتاح التسجيل.

لكن الفرنسي أنتوني مرسيال أهدر هدفا كان في المتناول بعد مواجهة الحارس وجها لوجه لكن تسديدته مرت قرب القائم الأيسر (16).

افتتح صاحب الأرض التسجيل بعد كرة طويلة من بيكفورد لحدود منطقة جزاء يونايتد وصلت إلى دومينيك كالفيرت-لوين.

وذلك قبل أن يمهدها برأسه إلى برنار الذي أكملها بتسديدة أرضية على يمين الإسباني دافيد دي خيا (19).

ورد فيرنانديش سريعا بعد تبادل للكرة بين الإسباني خوان ماتا ولوك شو الذي لعبها عرضية إلى عمق منطقة الجزاء.

وارتقى لها البرتغالي وسددها برأسه بعيدا عن متناول  بيكفورد (25).

وأضاف فيرنانديش الهدف الثاني لفريقه بعد اقتحامه منطقة ايفرتون وتسديده كرة ارتقى لها ماركوس راشفورد برأسه.

لكنها طالت عليه فارتطمت بالقائم وتابعت طريقها نحو المرمى (32).

وحاول صاحب الأرض مع انطلاق الشوط الثاني إدراك التعادل وكاد في أكثر من مرة قادرا على تحقيق مراده.

لكن كالفيرت-لوين تسرع في التسديد (51) وخاميس سدد كرة ضعيفة في احضان دي خيا (56).

وكاد بيكفورد يكلف فريقه هدفاً ثالثاً بعدما ارتدت الكرة من يديه لهاري ماغواير الذي تفاجأ بها فلعبها بفخذه لتعلو العارضة (62).

وأنقذ ماغواير فريقه من هدف بعد قطعه كرة عرضية كانت متجهة نحو كالفيرت-لوين المتربص أمام المرمى (76).

وبينما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة خطف فيرنانديش الكرة من خلف منتصف الملعب.

وتقدم بها ومررها إلى البديل كافاني فسدد بقوة من داخل المنطقة على يسار بيكفورد (90+5).

وبهذا الهدف يكون فرنانديش قد ساهم في في 15 هدفا في عشر مباريات خاضها لمانشستر خارج ميدانه في البريميرليغ (سجل 10 مرر 5).

ليدز يسقط بالأربعة

وحقق كريستال بالاس انتصاراً عريضاً على حساب ضيفه ليدز يونايتد 4-1.

سكوت دان منح التقدم للمضيف في الدقيقة 12، بعدها بعشر دقائق ضاعف إيبيريشي إيزي أسبقية كريستال بالاس،

وقلص باتريك بامفورد  الفارق لمصلحة الضيوف في الدقيقة 27.

ودون زميله البرتغالي هيلدر كوشتا، ثالث أهداف المضيف بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 42.

فيما اختتم الغاني جوردان أيو رباعية كريستال بالاس في الدقيقة 70.

وصار رصيد كريستال بالاس 13 نقطة في المركز السابع.

فيما توقف رصيد ليدز عند النقطة العاشرة في المركز الرابع عشر.

 

اقرأ أيضًا|

ريال مدريد يعلن إصابة اثنين من لاعبيه بكورونا.. وزيدان يطمئن الجماهير

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.