مانشستر ستي يتأهل الي الدور المقبل على حساب ريال مدريد

حسم مانشستر سيتي بطاقة العبور إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، بعدما كرر انتصاره ذهابا بنتيجة (2-1) على ريال مدريد، مساء اليوم الجمعة، في إياب ثمن النهائي، على ملعب “الاتحاد”.

وسجل هدفي السيتي رحيم سترلينج وجابرييل جيسوس في الدقيقتين (9 و68)

بينما سجل هدف ريال مدريد الوحيد كريم بنزيما في الدقيقة 28.

وبذلك يفوز مانشستر سيتي (4-2)، في إجمالي مجموع مباراتي الذهاب والإياب

ليضرب موعدًا في ربع النهائي بمدينة لشبونة، مع أولمبيك ليون الفرنسي الذي أقصى يوفنتوس الإيطالي، يوم 15 أغسطس/آب الجاري.

وكان البرازيلي جابرييل جيسوس، هو رجل المباراة بعدما استغل أخطاء المدافع الفرنسي رافائيل فاران ، ليسجل هدفًا ويصنع آخر لزميله سترلينج.

خطأ ساذج

بدأ مانشستر سيتي ، بضغط مُبكر، ونجح جابرييل جيسوس في استغلال خطأ من فاران، حيث قطع الكرة في منطقة الجزاء

ومرر لزميله سترلينج الذي أسكن الكرة في شباك كورتوا في الدقيقة 9.

واستمر ضغط الإنجليز، حيث أرسل سترلينج تصويبة صاروخية على حدود منطقة الجزاء، لامست الشباك الخارجية

وجاءت أول محاولة لريال مدريدحيث تلقى بنزيما تمريرة في العمق من هازارد، وسدد لكن إيدرسون تألق في التصدي للكرة

ونجح بنزيما في تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 28، حيث تلقى كرة عرضية  من رودريجو وسدد رأسية يسار إيدرسون.

وتألق كورتوا في التصدي لتسديدة قوية من كانسيلو لاعب مانشستر سيتي، في الدقيقة 36

هفوات قاتلة

وتكررت الهفوات من ريال مدريد، وهذه المرة من كورتوا الذي مرر بالخطأ للاعبي مانشستر سيتي

وأرسل الشاب فودين تصويبة صاروخية أرضية، لكنها مرت بجانب القائم الأيسر في الدقيقة 41.

وباغت كيفين دي بروين نجم مانشستر سيتي، بتسديد كرة مباشرة من ركلة ركنية إلى مرمى ريال مدريد، لكن الحارس كورتوا تألق

وانتهى الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.

سيناريو متكرر

وسدد بنزيما مهاجم ريال مدريد كرة قوية، مرت أعلى مرمى حارس السيتي إيدرسون في الدقيقة 54.

وكاد بنزيما أن يُسجل الهدف الثاني لريال مدريد في الدقيقة 63، حيث سدد كرة على حدود منطقة الجزاء، لكن الكرة وصلت بين يدي إيدرسون.

وأهدر جيسوس مهاجم مانشستر سيتي، فرصة تسجيل الهدف الثاني لفريقه، حيث تلقى تمريرة وسدد لكن كورتوا حولها إلى ركنية

وواصل فاران الأخطاء الكارثية، في تكرار لسيناريو الهدف الأول، ومنح الكرة بسذاجة لجابرييل جيسوس الذي انفرد بكورتوا وسجل الهدف الثاني

وأرسل كايل ووكر مدافع مانشستر سيتي تصويبة قوية أرضية، تصدى لها كورتوا في الدقيقة 72.

وفشل زيدان مدرب ريال مدريد في تعديل ذلك الوضع الصعب

ليُقصى لأول مرة في مسيرته التدريبية من بطولة دوري الأبطال، التي توج بها في 3 مناسبات سابقة على التوالي.

اقرأ أيضاً |

ماذا يحتاج أتالانتا كي يفوز بدوري أبطال أوروبا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.