ماذا يحدث مع ميسي وما مدى جاهزيته لنهائي السوبر؟

غاب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي عن مباراة فريقه برشلونة أمام ريال سوسيداد في مباراة نصف نهائي كأس السوبر الإسباني التي أقيمت في مدينة غرناطة الإسبانية.

وحقق النادي الكتالوني فوزًا صعبًا على منافسه الباسكي.

وانتهت المباراة في شوطيها الأصليين والإضافيين بالتعادل الإيجابي بنتيجة 1-1.

واحتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح التي نجح لاعبو برشلونة بالفوز بها بشكل دراماتيكي.

وعانى لاعبو برشلونة في ظل عدم مشاركة ميسي بالمباراة في خلق الفرص وتهديد مرمى خصمهم.

واستبعد المدرب الهولندي رونالد كومان النجم الأرجنتيني من قائمة الفريق الرسمية والاحتياطية قبل دقائق من بداية المباراة.

ولا تزال الحالة الصحية والبدنية “للبرغوث” غير معروفة أو واضحة حتى اللحظة.

وقد تشهد المباراة النهائية بكأس السوبر مواجهة “كلاسيكو” بين برشلونة وريال مدريد، حال فوز النادي الملكي على خصمه أتلتيك بلباو العنيد مساء الخميس.

وكان كومان قد استبدل ميسي في مباراة برشلونة الأخيرة ضد غرناطة يوم السبت الماضي.

ومن غير الواضح ما إذا كان النجم الأرجنتيني قد تم استبعاده بشكل رسمي عن المشاركة في المباراة النهائية يوم الأحد.

وعاد لاعبو برشلونة إلى التدريبات صباح اليوم الخميس.

وسيجري برشلونة المزيد من الفحوصات والتدريبات لمعرفة الحالة البدينة لنجمه ميسي يوم الجمعة، وذكرت تقارير صحيفة أنّ قرار مشاركة الأرجنتيني أو تغيّبه عن المباراة لن يتمّ اتخاذه حتى آخر لحظة ممكنة.

ويمكن لميسي أن يسافر برفقة الفريق الكتالوني إلى مدينة إشبيلية التي تستضيف المباراة النهائية من هذه النسخة.

وتشهد النسخة الثانية من الشكل الجديد لبطولة كأس السوبر الإسباني مشاركة 4 فرق.

وهذه الفرق الأربع هي برشلونة وريال مدريد وريال سوسيداد وأتلتيك بيلباو.

وكانت النسخة الأولى شهدت تتويج نادي ريال مدريد باللقب على حساب أتلتيكو مدريد.

وشهد يوم 12 نوفمبر 2019 الإعلان عن إقامة السوبر الإسباني في مدينة جدة السعودية لثلاثة أعوام متتالية.

وبلغت قيمة صفقة تنظيم البطولة بصيغتها الجديدة 120 مليون يورو.

وقرّر المنظمون إقامتها في شهر يناير/كانون الثاني من كل عام؛ لتقليل الازدحام في جدول الفرق المشاركة.

واستضافت مدينة جدة السعودية النسخة الأولى من البطولة، حيث توّج بها ريال مدريد.

وهذا العام، تمّ اتخاذ قرار بإقامة البطولة في إسبانيا؛ بسبب غياب الجماهير عن الملاعب في ظل جائحة “كورونا”.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.