Breaking News :

ليفربول يوقع أول عقد احترافي مع الموهبة الشابة هارفي إليوت

لندن – هدف|

أعلن نادي ليفربول بطل الدوري الإنجليزي الممتاز في الموسم الحالي 2019/2020، عن توقيع أول عقد احترافي مع موهبته الشابة، هارفي إليوت.

وكان قد انضم إليوت إلى صفوف ليفربول في صيف عام 2019، قادمًا من فولهام بعد هبوط الأخير إلى دوري الدرجة الأولى الإنجليزية.

وكان سبب منع ليفربول من توقيع عقد احترافي مع إليوت هو عدم بلوغ عامه السابع عشر في وقت انتقاله إلى “أنفيلد” الصيف الماضي، لكن الإنجليزي الشاب أكمل السن القانوني في أبريل الماضي.

وقال إليوت على توقيعه على عقود ليفربول من خلال تصريحات لموقع ناديه الرسمي: “أعتبر ما عشته منذ انتقالي إلى أنفيلد وحتى الآن رحلة رائعة لا يمكنني وصفها بكلمات مناسبة”.

وأضاف: “هذه الخطوة هي حلم وتحقق بالنسبة لي ولعائلتي، متحمس لرؤية ما يخبئه المستقبل وعلى استعداد لتقديم كل ما لدي للنادي والجماهير”.

حقق فريق ليفربول لقب الدوري الإنجليزي قبل 7 جولات من نهاية المسابقة، وهو ما لم يحدث إلا في ألمانيا عندما توج بايرن ببطولة الدوري تحت إشراف بيب غوارديولا موسم 2013-2014.

وساعد نادي تشيلسي في تتويج ليفربول بالبطولة عندما حقق الفوز على مانشستر سيتي في الجولة 31 من الدوري الإنجليزي الممتاز، ويفوز الفريق الشمالي بالبطولة الدورية الأولى منذ 1990.

جدير بالذكر أنه في الدوريات الكبرى لم يسبق لناد حسم بطولة الدوري قبل نهايته بسبع جولات سوى بايرن ميونخ الألماني في موسم 2013-2014، ويوم الخميس أصبح ليفربول بقيادة كلوب النادي لثاني الذي يحسم المسابقة في الفترة نفسها.

حيث يعد كلوب المدرب الألماني الوحيد المتوج ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، ومنذ قدومه لنادي ليفربول في عام 2014 حقق برفقته بطولة دوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية والدوري الإنجليزي.

ومر كلوب خلال مسيرته الرياضية بالكثير من المصاعب والعراقيل، كما واجه نجاحات ولحظات سعيدة، استطاع أخيراً “المبتسم” تتويج مسيرته بحسم الدوري الإنجليزي لليفربول بعد 30 عاما من الانتظار.

وعاش مدرب ليفربول يورجن كلوب أغلب مسيرته كلاعب مع نادي ماينز كمهاجم قبل أن يتحول إلى الدفاع ويعتزل لاحقاً في 2001.

يذكر أنه وبعد اعتزاله عين مدرباً للفريق واستطاع تصعيده إلى الدوري الألماني في 2004، ليستمر معه حتى 2008، وهو عام هبط فيه ماينز إلى الدرجة الثانية ليقدم استقالته ويذهب إلى دورتموند.

وحقق كلوب مع دورتموند، عددا من الأرقام القياسية كما بات العالم يعرف من هو يورغن بعدما حقق لفريقه بطولة الدوري والكأس لتكون أول ثنائية محلية في تاريخ النادي الشهير باللونين الأصفر والأسود، قبل أن يقوده إلى نهائي دوري أبطال أوروبا قبل الخسارة أمام بايرن ميونخ بهدفين مقابل هدف في ملعب “ويمبلي” الشهير بالعاصمة البريطانية لندن.

وبعد انتقاله إلى ليفربول في 2015، أصبح كلوب من نخبة المدربين في كرة القدم، تحديدا بعد اتخاذ أسلوبه الذي يعتمد على استعادة الكرة في حال خسارتها والضغط العالي المتواصل، ما جعل المشاهدين يفضلون ليفربول على أندية أخرى.

حيث أنه ومنذ وصوله لنادي ليفربول حقق 4 ألقاب كما كان قريبا من الفوز ببطولة الدوري الموسم الماضي وبطولة دوري أبطال أوروبا، لينتقم لاحقا ويحققهما في عامي 2019 و2020.

 

اقرأ أيضاً|

فليك يسعى لتحقيق الثلاثية التاريخية مع بايرن ميونخ

اقرأ السابق

فليك يسعى لتحقيق الثلاثية التاريخية مع بايرن ميونخ

اقرأ التالي

أولمبيك ليون يجدد عقد ريان شرقي رسمياً حتى صيف 2023

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *