ليفربول يكتسح لينكولن بسباعية ويتأهل الي الدور الرابع من كأس الرابطة الإنجليزية

اكتسح ليفربول ضيفه لينكولن 7-2 الخميس، في المباراة التي أقيمت على ملعب بنك سينسيل ليحجز مقعد في الدور الرابع من مسابقة كأس رابطة الأندية الإنجليزية.

وسجل أهدف الزيدز  شاكيري في الدقيقة (9)

وتاكومي مينامينو هدفين في الدقيقتين (18 و46)

وكوريتس جونز  هدفين في الدقيقتين (32 و36)

وماركو جورييتش في الدقيقة (65)

وديفوك أوريجي في الدقيقة (89)

فيما أحرز هدفي لينكولن إديتايو إيدون في الدقيقة (60)

ولويس مونتسوما في الدقيقة (66)

وبدأ ليفربول المباراة مهاجما ومستحوذا على الكرة أغلب الوقت

وتمكن من افتتاح التسجيل في الدقيقة التاسعة، عبر ركبة حرة مباشرة نفذها شاكيري من فوق الحائط البشري

وأثمرت لعبة مشتركة بين شاكيري وجروييتش عن وصول الكرة إلى تسيميكاس الذي أرسلها إلى جونز الذي سددها بعيدا عن المرم

وعوض ليفربول بعدها بدقيقة واحدة، بعدما سقط دفاع لينكولن ضحية الضغط العالي

لتصل الكرة إلى الياباني مينامينو الذي أطلق تسديدة محكمة استقرت في الزاوية العليا اليمنى للمرمى.

وخفف ليفربول الضغط على نفسه من خلال تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 32،عن طريق جونز

وسرعان ما أضاف جونز هدفه الثاني في اللقاء بالدقيقة 36

وقبل مضي دقيقة واحدة على مرور الشوط الثاني، تمكن مينامينو من تسجيل هدفه الثاني في اللقاء

وتعملق الحارس أدريان وهو يبعد شبح فرصة خطيرة للاعب لينكولن هري روبرتسون

قبل أن تصل الكرة إلى أديتايو إيدون الذي تصدى الحارس الإسباني لمحاولته أيضا في الدقيقة 48.

وتواصل تألق أدريان عندما أبعد تسديدة جرانت في الدقيقة 53

ودخل مهاجم ليفربول الجديد ديوجو جوتا أرض الملعب بدلا من إليوت.

وتمكن صاحب الأرض أخيرا من تسجيل هدف في الدقيقة 60، عن طريق إيدون

ودون جروييتش اسمه على لائحة الهدافين في الدقيقة 65

لكن لينكولن رفض الاستسلام، ليسجل الهدف الثاني في الدقيقة 66، عن طريق لويس مونتسوما

وكاد البديل فابينيو يسجل الهدف السابع لصالح ليفربول في الدقيقة 70، بيد أن ركلته الكرة ابتعدت قليلا عن المرمى

ثم جرب جوتا حظه بتسديدة أرضية مرت بجوار القائم الأيمن بالدقيقة 76.

وقبل دقيقة على انتهاء الزمن الأصلي، أضاف أوريجي الهدف السابع لفريقه، بعدما ساتغل تمريرة مميزة من مينامينو نجم اللقاء.

اقرأ أيضاً |

الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يمدد العمل بخمسة تبديلات لدوري الأبطال والدوري الأوروبي

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.