ليفربول يعود الي طريق الانتصارات من بوابة أستون فيلا

تغلب ليفربول على ضيفه أستون فيلا بهدفين دون رد، في المباراة التي جمعت الفريقين الأحد ضمن منافسات الجولة الـ33 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وخاص الريدز أول مباراة له على ملعب «أنفيلد» منذ التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الموسم الحالي.

ولم يقدم ليفربول الذي أجرى  بعض التعديلات على تشكيلته الأساسية أبرزها مشاركة المهاجم ديفوك أوريجي بدلا من روبرتو فيرمينو، عرضا مقنعا طوال المباراة.

كان بامكان أستون فيلا بقيادة جاك جريليش أن يسجل أكثر من مرة لو استغل الفرص التي سنحت له، لا سيما في الشوط الثاني من المباراة.

ونجح المهاجم السنغالي ساديو ماني في تسجيل الهدف الأول بعد تمريرة من الغيني نابي كيتا سددها قوية 71

وتعد هذه المرة الثالثة التي يصل فيها ساني إلى العشرين هدفا.

واضاف البديل كورتيس جونز الثاني في الدقيقة الاخيرة من المباراة من مسافة قريبة.

وكان جونز يخوض ثالث مباراة له في الدوري المحلي وسجل بالتالي باكورة اهدافه.

ولم يخسر ليفربول في آخر 57 مباراة على أرضه في الدوري وفاز في آخر 24 منها تواليا.

ويحتاج ليفربول إلى 12 نقطة من مبارياته الخمس الـاخيرة لكي يحطم الرقم القياسي من حيث عدد النقاط في موسم واحد.

أما استون فيلا فلم يفز في اخر 9 مباريات، حيث تعادل مرتين وخسر سبعا منها.

بهذا الفوز رفع ليفربول رصيده إلى 89 نقطة في الصدارة.

فيما تجمد رصيد أستون فيلا عند 27 نقطة في المركز الـ18 على جدول ترتيب فرق المسابقة.

وحسم ليفربول لقب الدوري الإنجليزي بفارق كبير عن أقرب منافسيه، بينما يسعى أستون فيلا للهروب من دوامة الهبوط إلى دوري الدرجة الأولى.

وانتهى أخر لقاء جمع بين الفريقين في إطار مباريات الدور الأول من الدوري الإنجليزي للموسم الحالي، بفوز فريق ليفربول بهدفين دون رد.

حقق فريق أستون فيلا فوزًا عريضًا على فريق شباب ليفربول بخمسة أهداف مقابل لاشيء في إطار مباريات كأس الرابطة الإنجليزية.

يتصدر محمد صلاح قائمة هدافي ليفربول 17 هدف، بينما يتصدر جاك جريليش قائمة هدافي فريق أستون فيلا 7 أهداف.

اقرأ أيضاً |

غوارديولا واثق من تجنب مانشستر سيتي عقوبة الإيقاف الأوروبي

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.