ليفربول يتعادل مع مانشستر سيتي.. وليستر يحتل الصدارة

لندن – هدف| أحكم التعادل قبضته على قمة المرحلة الثامنة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وسقط مانشستر سيتي وضيفه ليفربول في فخ التعادل 1 / 1 اليوم الأحد في أبرز مباريات هذه المرحلة.

وفشل بذلك ليفربول في الانفراد بالصدارة وأخفق مانشستر سيتي في محاولة جديدة لتحسين وضعه بجدول المسابقة.

وارتدى المهاجمان الإنجليزيان الدوليان هاري كين وجيمي فاردي ثوب البطولة وأنقذا فريقيهما من فخ التعادل السلبي.

حيث قاد كين فريقه توتنهام لفوز ثمين 1 / صفر على مضيفه ويست بروميتش ألبيون.

وسجل فاردي هدف الفوز 1 / صفر لفريقه ليستر سيتي على وولفرهامبتون اليوم الأحد بنفس المرحلة.

على استاد “الاتحاد” في مانشستر ، أهدر كل من ليفربول ومانشستر سيتي أكثر من فرصة خطيرة على مدار شوطي المباراة.

كما تألق مدافعو الفريقين في التصدي للعديد من المحاولات الهجومية ليفرض التعادل نفسه على المواجهة المثيرة التي حرمت ليفربول من استعادة الصدارة كما ظل مانشستر سيتي في وسط جدول المسابقة.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل 1 / 1.

حيث بادر ليفربول بهز الشباك عن طريق ضربة جزاء سددها النجم المصري محمد صلاح في الدقيقة 13.

وتعادل مانشستر سيتي بهدف أحرزه البرازيلي جابرييل جيسوس في الدقيقة 31 .

ورفع صلاح بهذا رصيده إلى ثمانية أهداف في المسابقة هذا الموسم ليشارك أكثر من لاعب في صدارة قائمة الهدافين حتى الآن.

وأهدر البلجيكي كيفن دي بروين ضربة جزاء لمانشستر في الدقيقة 42.

كما أهدر الفريقان الفرص تباعا في الشوط الثاني لينتهي اللقاء بالتعادل.

ورفع ليفربول رصيده إلى 17 نقطة في المركز الثالث بفارق الأهداف فقط خلف توتنهام مقابل 12 نقطة لمانشستر سيتي الذي تقدم مرتبة واحدة إلى المركز الحادي عشر.

ومنح كين فريقه توتنهام ثلاث نقاط غالية ليرفع رصيده إلى 17 نقطة بعدما حقق انتصاره الثالث على التوالي في المسابقة ليقفز إلى صدارة جدول المسابقة قبل أن ينتزعها ليستر سيتي بفوزه اليوم أيضا .

ويتراجع توتنهام للمركز الثاني بفارق الأهداف فقط أمام ليفربول وبفارق نقطة واحدة فقط أمام ساوثهامبتون.

وتجمد رصيد بروميتش عند ثلاث نقاط في المركز الثامن عشر.

حيث مني اليوم بالهزيمة الخامسة له مقابل ثلاثة تعادلات في ثماني مباريات خاضها حتى الآن في المسابقة.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي الذي ظل قائما حتى الدقيقة 88 التي شهدت هدف المباراة الوحيد بضربة رأس من هاري كين رغم الهجوم لمكثف لويست بروميتش في الدقائق التي سبقت هذا الهدف.

وتغلب ليستر سيتي على وولفرهامبتون بهدف نظيف سجله جيمي فاردي من ضربة جزاء في الدقيقة 15.

ورفع الفريق رصيده إلى 18 نقطة لينتزع صدارة جدول المسابقة.

فيما تجمد رصيد وولفرهامبتون عند 13 نقطة في المركز الثامن.

وأهدر جيمي فاردي ضربة جزاء أخرى لفريقه في الدقيقة 39.

لكنه رفع رصيده إلى ثمانية أهداف ليقتسم صدارة قائمة هدافي المسابقة مع كل من محمد صلاح نجم ليفربول ودومينيك كالفيرت ليوين لاعب إيفرتون والكوري الجنوبي سون هيونج مين نجم توتنهام.

وجاء هدف المباراة الوحيد اثر ضربة جزاء احتسبت ضد وولفرهامبتون بعد لمسة يد من لاعبه ماكس كيلمان داخل منطقة الجزاء.

واحتسب الحكم ضربة جزاء أخرى لليستر قبل دقائق على نهاية الشوط الأول.

وذلك عندما عرقل رايان آيت نوري اللاعب جيمس أوستن داخل منطقة الجزاء ، ولكن فاردي أهدرها.

 

اقرأ أيضًا|

أحرز هدفه الـ150.. هاري كاين يقود توتنهام للفوز على وست بروميتش

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.