هكذا وصفته.. لماذا أثار جريزمان استياء وسائل الإعلام الفرنسية؟

باريس – هدف| شنت عدد من وسائل الإعلام الفرنسية هجومًا حادًا على أنطوان جريزمان مهاجم نادي برشلونة.

جاء ذلك عقب أداءه المخيب مع النادي الكتالوني في الآونة الأخيرة.

وطالبت وسائل الإعلام جريزمان بالخروج من “كامب نو” في أسرع وقت إذا أراد استعادة نسخته الأفضل على أرض الملعب.

وجاءت مباراة برشلونة أمام يوفنتوس الإيطالي في قمة الجولة الثانية من بطولة دوري أبطال أوروبا، والتي أقيمت على ملعب “أليانز ستاديوم” في تورينو.

وانتهت بفوز النادي الكتالوني بهدفين نظيفين، لتسجل أداءً متواضعًا جديدًا من جريزمان، الذي شارك أساسيًا في المباراة.

لكنه لم يتمكن من قيادة “البلوجرانا” هجوميًا، وأضاع أكثر من فرصة خطيرة كانت كفيلة بمضاعفة النتيجة.

مشاركة جريزمان أساسيًا أمام يوفنتوس جاءت بعد أيام قليلة من الكلاسيكو أمام ريال مدريد.

وكذلك عقب الخسارة على ملعب “كامب نو” بنتيجة 3-1، في المباراة التي شارك فيها في الدقيقة 80.

لكنه لم يلمس الكرة تقريبًا في الدقائق التي لعبها.

صحيفة “ليكيب” الفرنسية المرموقة انتقدت وضعية جريزمان مع برشلونة بعد الكلاسيكو.

وأبدت تعجبها من عدم مشاركته أساسيًا أمام ريال مدريد، رغم كونه أحد أهم النجوم في النادي الكتالوني، لكنه لا يتمكن من مساعدة الفريق.

والآن، قناة “كنال +” ترى بأن أنطوان جريزمان لا يظهر بأفضل صورة له، سواء مع برشلونة أو مع منتخب فرنسا، وأنه أصبح “شفافًا في الملعب”.

وفي أحد التقارير قالت القناة الفرنسية: “حفل برشلونة كان كارثيًا بدون جريزمان”.

وتابعت: “إنها ليست أخبارًا جيدة تقريبًا لأنطوان”.

وأكملت: “المشكلة الآن أنه حين يكون في الملعب، يكون شفافًا، عذرًا، لكنه أصبح شفافًا أيضًا مع منتخب فرنسا”.

واستدركت بالقول: “إنه ليس كذلك، ربما تسجيل هدف هنا أو هدف هناك ينقذ وضعيته،

وختمت الصحيفة: “أعتقد أنه يجب أن يذهب بعيدًا، ويعيد اكتشاف نفسه في نادٍ آخر يتمحور حوله أكثر، لأنه الآن لا يشعر بأنه في المنزل”.

 

اقرأ أيضًا|

تعرف على موعد نهائي كأس مصر وانطلاق الدوري الجديد

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.