لايبزيج يقصى أتلتيكو مدريد من دوري أبطال أوروبا بثنائية

حقق لايبزيج فوزًا ثميناً على حساب أتلتيكو مدريد الإسباني، بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي جمعتهما الخميس بمنافسات الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا.

سجل الإسباني داني أولمو والأمريكي تايلر أدامز هدفي لايبزيج بالدقيقتين (50) و(88)

بينما أحرز البرتغالي جواو فيليكس هدف أتلتيكو الوحيد من ركلة جزاء في الدقيقة (71).

وتأهل لايبزيج للدور نصف النهائي من دوري الأبطال ليواجه باريس سان جيرمان الفرنسي

بينما ودع أتلتيكو مدريد المسابقة.

المباراة بدأت هادئة من الطرفين وسط غياب المحاولات عن المرمى في الدقائق الأولى

وبالدقيقة التاسعة ارتقى سافيتش مدافع أتلتيكو مدريد فوق الجميع وسدد كرة رأسية وصلت سهلة للحارس جولاكسي.

وكاد كراسكو أن يتقدم لأتلتيكو مدريد بهدف أول، بعدما استلم الكرة وتوغل داخل المنطقة

ليطلق قذيفة باتجاه المرمى، نجح حارس لايبزيج من إبعادها لركنية.

وسنحت الفرصة أمام دايوت أوباميكانو مدافع لايبزيج في الدقيقة (45+2) من الشوط الأول، بعد ركلة ركنية نُفذت من الجهة اليسرى ارتقى لها وسددها برأسه في أيدي الحارس أوبلاك.

وفي الدقيقة (50)، تمكن لايبزيج من تسجيل الهدف الأول بعد عدة تمريرات انتهت بوصول الكرة إلى سابيتسر في الجانب الأيمن الذي مرر كرة عرضية وجدت داني أولمو الذي سدد الكرة برأسية في الشباك.

ورفض حكم اللقاء احتساب ركلة جزاء لأتلتيكو بالدقيقة (62)، بعدما استلم لودي الكرة ليسقط ويمنحه الحكم بطاقة صفراء، بعدما رأى عدم وجود خطأ على أوباميكانو.

وحصل جواو فيليكس على ركلة جزاء لأتلتيكو مدريد،  لينجح البرتغالي في تسديدها بنجاح ويسجل التعادل في الدقيقة (71).

وتمكن تايلر أدامز الذي حل كبديل في الدقيقة (72)، من تسجيل هدف ثانٍ قاتل للايبزيج، بعد هجمة مرتدة سريعة

وصلت إلى الأمريكي الذي استلم الكرة وسدد من خارج منطقة الجزاء تسديدة قوية اصطدمت بمدافع أتلتيكو لتُغير اتجاهها وتسكن الشباك في الدقيقة (88).

وتأهل أتلتيكو مدريد لربع نهائى دورى أبطال أوروبا هذا الموسم

بعدما أطاح بحامل اللقب فريق ليفربول الإنجليزى المحترف ضمن صفوفه النجم المصرى محمد صلاح

حيث حقق الروخى بلانكوس الفوز بهدف دون رد و3-2 ذهابا وإيابا قبل تعليق النشاط الرياضى.

اقرأ أيضاً |

نادي سلتيك يعلن رسمياً التعاقد مع المهاجم السويسري ألبيان أجيتي

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.