كيف دمّرت دبي مسيرة اللاعب إيمري مور؟

     

يبدو أنّ المسيرة الكروية للاعب التركي إيمري مور مع نادي سيلتا فيغو الإسباني تتجّه لكتابة فصل جديد، ولكن هذه المرة ستكون باتجاه سلبي نحو الهاوية أو النهاية.

وبحسب تقرير لصحيفة “آس” الإسبانية فإنّ رحلة مور الغريبة إلى دبي كانت بمثابة “القشة التي قصمت ظهر البعير”.

وذكرت الصحيفة أنّ المدرب الأرجنتيني ادواردو جرمان كوديه فقد صبره على لاعبه التركي.

“لن يلعب مرة أخرى” و”لقد خيّب أملنا”، كانت هذه كلمات قالها المدرب عن مور قبل مباراة سيلتا أمام ريال مدريد.

وتعرّض المدرب الأرجنتيني لأسئلة الصحفيين حول ما إذا كان يشعر بخيبة الأمل من سلوك لاعبه إيمري مور.

وردّ كوديه بالقول “أنا لا أتحدث عن حالات معينة، إلا لإبراز لاعب. أنا لا أشكك علنًا في أي شيء”.

وأضاف “الأشياء التي يجب أن أتحدث بها مع اللاعبين أتحدث بها بشكل داخلي. الأشياء تقال داخليا وليس علنا”.

ولفت إلى أنّ لاعبه التركي البالغ من العمر 23 عامًا قد ذهب إلى دبي بإذن من النادي.

وكان العذر خلال الأيام الأولى من غياب مور عن التدريبات والمشاركة بسبب عدم اجتياز لفحص الـPCR الخاص بـ”كورونا.

ولا يسمح للاعبين العائدين من السفر بالانضمام إلى التدريبات مع الفريق قبل إجراء هذا الفحص.

ولكن الرواية الرسمية للنادي الآن أنّ الشاب التركي يتدرب بشكل منفرد لأنّه مصاب.

في غضون ذلك قال التقرير إنّ الصور التي رفعها إيمري مور على حسابه بموقع “انستقرام” خلال إقامته في دبي هي مشكلة أخرى لم تعجب ناديه الإسباني.

ولفت إلى أنّ اللاعب قام بسرعة بحذف الصور من على حسابه الشخصي.

وكان اللاعب قد توجّه إلى دبي في فترة علاجية بسبب معاناته من آلام في الحوض منذ أكثر من شهر.

ولكن الصور التي نشرها يبدو أنّها قد تسبّبت في غضب إدارة النادي من سلوكه.

وبحسب صحيفة “آس” فإنّه على ما يبدو أنّ مور لن يرتدي القميص الأزرق الفاتح مرة أخرى في مباراة رسمية مع النادي الإسباني.

يشار إلى أنّ اللاعب التركي ما يزال يمتلك عامًا واحدًا في عقده مع سيلتا فيغو.

لمتابعة صفحتنا على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” اضغط هنا

أخبار ذات صلة |

بطولة دبي للتنس بلا نجوم.. صفعة مزدوجة من فيدرر ونادال

قد يعجبك ايضا