كورونا يفرض تحديا ماليا إضافيا لدعم الإنقاذ حول العالم

فرض فيروس كورونا المستجد تحديا ماليا إضافيا لدعم عمليات الإنقاذ والصحة العامة حول العالم بعد أن وجهت الأمم المتحدة نداء جديدا لجمع 4,7 مليارات دولار من الأموال.

وقالت الأمم المتحدة إنها تستهدف من وراء هذا النداء الجديد “حماية ملايين الأرواح والحد من تفشي فيروس كورونا المستجد في دول هشة”.

وسيضاف هذا المبلغ إلى ملياري دولار طلبت الأمم المتحدة الحصول عليها عندما أطلقت خطتها الانسانية العالمية في 25 آذار/مارس الماضي.

لكن نصف ذلك المبلغ فقط تلقته المنظمة الدولية حتى الآن بينما تواجه غالبية الدولية تحديات كبيرة في التعامل مع التداعيات الاقتصادية لأزمة فيروس كورونا.

وصرح مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك في بيان صحفي بأن “أكثر التداعيات المدمرة والمزعزعة” للجائحة “ستشعر بها أفقر دول العالم”.

وقال لوكوك “إن لم نتحرك الآن، فيجب أن نستعد لتفاقم كبير للنزاع والجوع والفقر”، محذرا من “شبح مجاعات عديدة تلوح في الأفق”.

ويتوقع أن تغطي الأموال البالغ مجموعها 6,7 مليارات دولار تكاليف خطة الاستجابة الانسانية حتى نهاية العام الجاري.

وتعطي الأولوية في النداء الأممي الإضافي لنحو 20 دولة من بينها العديد من الدول التي تشهد نزاعات مثل أفغانستان وسوريا واليمن من أجل شراء معدات طبية لإجراء فحوص وعلاج المرضى، وتوفير محطات لغسل الأيدي وإطلاق حملات معلومات وإقامة جسور جوية إنسانية.

كما تهدف المساعدات إلى تغطية تطوير برامج من أجل مكافحة أفضل لانعدام الأمن الغذائي الذي يتفاقم نتيجة للأزمة الاقتصادية التي يتسبب بها وباء فيروس كورونا.

وقد أضيفت مؤخرا تسع دول إلى قائمة الأولويات هي بنين وجيبوتي وليبيريا وموزمبيق وباكستان والفيليبين وسيراليون وتوغو وزيمبابوي.

ويتوقع أن ترتفع أعداد الإصابات بفيروس كورونا في أفقر دول العالم في الأشهر الثلاثة إلى الستة القادمة، وفق تقديرات الأمم المتحدة.

وأظهرت أحدث الإحصاءات العالمية المعلنة حول الفيروس أنه أودى بحياة 263 ألفا و86، فيما بلغت حصيلة أعداد المصابين المعلن عنهم 3 ملايين و800 ألف، تعافى منهم أكثر من مليون و285 ألف مريض.

وذكر موقع “worldometer” المتخصص برصد آخر الإحصائيات حول الفيروس، أن عدد المصابين وصل إلى 3 ملايين و802 ألف و123.

وتأتي الولايات المتحدة في المركز الأول عالميا من حيث عدد الإصابات بمليون و252 ألفا و584، ثم إسبانيا بـ 253 ألفا و682، تليها إيطاليا بـ 214 ألفا و457.

وجاءت فرنسا في المركز الرابع بـ 208 آلاف و698، ثم بريطانيا بـ 201 ألف و101، تتبعها ألمانيا بـ 167 ألفا و575.

وحلّت في المرتبة السابعة روسيا بـ 165 ألفا و929، تليها تركيا بـ 131 ألفا و744، ثم البرازيل بـ 121 ألفا و600، وإيران بـ 101 ألف و650.

قد يعجبك ايضا