كاسياس يختار اللحظة الأسوأ في مسيرته مع ريال مدريد

مدريد – هدف| عاد النجم المعتزل إيكر كاسياس بالذاكرة لمشواره في الملاعب، وعن أصعب الفترات في مسيرته، خصوصاً مع ريال مدريد.

كاسياس اعتزل اللعب الصيف الماضي بعد إصابته بمشكلة في عضلة القلب أثناء فترته في البرتغال مع بورتو.

وصرح كاسياس قائلاً: “اللحظة الأسوأ في مسيرتي مع ريال مدريد؟ مغادرتي بالتأكيد، غادرت حزيناً”.

وأكمل: “كان قراراً لم يوافق عليه النادي أو حتى اللاعب الذي أمضى كل تلك السنوات في صفوف النادي”.

وعن مشكلة القلب: “شعرت بألم شديد في قلبي، كان الأمر وكأن صدري يتحطم”.

وواصل الإسباني: “الأمر الذي يؤلمني أكثر أنني بعد أن كنت أطير من عارضة للأخرى أصبحت غير قادراً على مشي ثمانية أمتار دون مساندة أو الذهاب للحمام”.

وختم: “تعايشت مع الضغط لسنوات وسنوات، ولكن أنا أتعامل مع الضغط منذ كنت في الخامسة عشر ولكن الآن في لحظاتي الأخيرة في مشوار الكرة لا يوجد ضغط، لا أفهم الأمر”.

وفي تصريح سابق أقرّ كاسياس، أن ارتباطه بكرة القدم سيستمر بالتأكيد، ولكن من خارج الملعب.

وقال القائد الأسبق لريال مدريد: “عندما يترك اللاعب كرة القدم يتملكه شعور مظلم”.

وأضاف: “لقد بدأت مسيرتي وأنا صغير للغاية، والآن أبدأ مرحلة جديدة سأكون مرتبطا فيها بكرة القدم، ولكن ليس كمدرب”.

وأوضح كاسياس، الذي فاز بلقب كأس العالم 2010 وبطولتين للأمم الأوروبية مع منتخب إسبانيا و3 بطولات لدوري الأبطال مع الميرينجي، أنه بجانب النجاحات التي حققها فقد تذوق أيضا طعم الهزيمة، مؤكدا أن هذا أمر جيد بالنسبة للرياضي.

وحول اعتزاله اللعب والابتعاد عن الملاعب، علق: “ترك كرة القدم لم يكن أمرا سهلا على الإطلاق. لا زلت أفكر في الكثير من المرات وأتساءل لما تسير الأمور على هذا النحو”.

وتابع: “لكنني فكرت لاحقا كيف كان الأمر وكيف امتلكت حظا وفيرا”.

وأكمل: “يجب أن أنظر للخلف وأكون شاكرا لكل ما حظيت به وللطريقة التي أهيت بها مسيرتي”.

وأعلن كاسياس عن اعتزاله كرة القدم وهو في عمر 39 عاما، بعد عام ونصف تقريبا من إصابته بأزمة قلبية تعرض لها خلال جلسة مران مع بورتو البرتغالي، آخر نادي ارتدى قميصه، وذلك بعد مسيرة حافلة بالألقاب.

وتحدثت التقارير عن ترشح كاسياس لرئاسة الاتحاد الإسباني لكرة القدم، قبل أن يتراجع عن قراره.

 

 

اقرأ أيضًا|

عقب التعادل المخيب.. زيدان: كنا نستحق المزيد

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.