قرارات جديدة بشأن اللاعبين بمونديال قطر

 

وافق الفيفا على تشكيلات أكبر من 26 لاعبا لكأس العالم في قطر. وقرر يوم الخميس تمديد تخفيف قواعد كرة القدم التي تساعد المدربين واللاعبين خلال جائحة COVID-19.

وكان هذا التحرك متوقعا من مكتب الفيفا – الذي يتألف من رؤساء الفيفا والاتحادات القارية الستة لكرة القدم. بعد توسيع قوائم 23 لاعبا للبطولات القارية الأخيرة.

قرارات جديدة بشأن اللاعبين بمونديال قطر

إن إضافة ثلاثة لاعبين إلى القائمة النموذجية لكأس العالم يتبع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم نفس الشيء بالنسبة لبطولة أوروبا العام الماضي.

كما تمت الموافقة أيضًا على 28 لاعباً من الفرق المشاركة في بطولة كوبا أمريكا في أمريكا الجنوبية العام الماضي. وفي كأس الأمم الأفريقية في يناير.

تساعد الأرقام الإضافية مدربي الفرق الـ 32 على التعامل مع حالات تفشي محتملة لحالات الفيروس. وهذا يعني أيضًا أن هناك لاعبين إضافيين يتبعون بالفعل البروتوكولات الصحية داخل المعسكر في قطر بدلاً من إحضارهم من وطنهم.

سيؤدي تغيير حجم الفريق إلى إرسال إجمالي 96 لاعباً إضافياً إلى كأس العالم التي تُلعب من 21 نوفمبر إلى 18 ديسمبر. كما تقارن البطولة التي تستغرق 28 يومًا بـ 32 يومًا قبل أربع سنوات في روسيا.

كما من المرجح أن يأتي معظم اللاعبين الإضافيين من الأندية الأوروبية التي يجب أن تتوقف مواسمها المحلية بحلول 13 نوفمبر من أجل أول كأس عالم تقام خلال شتاء نصف الكرة الشمالي.

ستكون الفرق معًا لمدة أسبوع واحد فقط قبل انطلاق البطولة بدلاً من وقت التحضير المعتاد لمدة أسبوعين تقريبًا.

كما أنشأ الفيفا صندوقًا بقيمة 209 ملايين دولار من عائدات كأس العالم لتعويض الأندية بمعدل يومي يبلغ حوالي عدة آلاف من الدولارات. لتسريح اللاعبين لأداء مهام المنتخب الوطني.

يمكن لفرق كأس العالم الآن استخدام خمسة بدائل في النظام 90 دقيقة بدلاً من ثلاثة.

ما بدأ كقاعدة مؤقتة في عام 2020 لتخفيف أعباء عمل اللاعبين في جداول اللعبة المزدحمة أثناء الوباء أصبح الآن مقننًا في قوانين اللعبة.

كما حدد مكتب الفيفا يوم 16 مارس من العام المقبل. لإجراء انتخابات رئاسية في كيغالي برواندا خلال المؤتمر السنوي الذي يضم 211 اتحادًا عضوًا.

لمتابعة صفحتنا بفيسبوك

قد يعجبك ايضا