قادش يعود للانتصارات بفوز قاتل أمام فالنسيا بالدوري الإسباني

     

عاد فريق قادش لذاكرة الانتصارات مره أخرى بعد الفوز على ضيفه فالنسيا بهدفين مقابل هدف.

وانتهت المباراة منذ قليل على ملعب رامون دي كارنثا ضمن منافسات الجولة ال29 من الدوري الإسباني.

وشهدت المباراة أحداثا عنصرية ضد مدافع الضيوف الفرنسي مختار دياكابي.

قادش يحقق فوزا قاتلا أمام فالنسيا

تقدم قادش أولا في الدقيقة 14 عن طريق مدافعه خوان كالا.

ثم تعادل فالنسيا بعد 5 دقائق عن طريق المهاجم الفرنسي كيفين جاميرو.

وكانت المباراة تسير في طريها نحو التعادل، ولكن اقتنص ماركوس مورو النقاط الثلاث لقادش في الدقيقة 88.

ليعود الفريق للانتصارات بعد السقوط في آخر جولتين بالتعادل والهزيمة.

اشتعلت احداث المباراة في الدقيقة 26 بعد اشتباك بين الفرنسي مختار دياكابي، مدافع فالنسيا، وخوان كالا، مدافع قادش.

ثم قام الحكم بإشهار البطاقة الصفراء لكليهما.

ولكن لم يتوقف المشهد عند هذا الحد بل فوجئ الجميع بلاعبي فالنسيا وهم يغادرون ملعب المباراة نحو غرف الملابس.

وذلك اعتراضا على توجيه كالا بعض الكلمات العنصرية ضد دياكابي، لتتوقف المباراة.

ثم عاد لاعبو فالنسيا بعد ذلك لأرض الملعب ولكن دون زميلهم الفرنسي.

حيث قرر اللاعب عدم استكمال المباراة، لينزل بدلا منه المدافع الشاب أوجو جيامون.

بهذه النتيجة ارتفع رصيد أصحاب الأرض إلى 32 نقطة وابتعد بها عن منطقة الخطر إلى المركز الـ13.

بينما سقط الخفافيش في فخ الخسارة الثالثة خلال آخر 5 جولات.

وأصبح رصيد الفريق عند 33 نقطة في المركز الـ12.

لمتابعة صفحتنا على الفيسبوك

قد يعجبك ايضا