فورمولا 1 تلغي جميع سباقاته في الأمريكتين هذا العام

عواصم – هدف|

أعلنت فورمولا 1 عن إلغاء سباق الجائزة الكبرى للولايات المتحدة والمكسيك والبرازيل هذا العام.

وجاء ذلك عقب انتشار فيروس كورونا في العالم مما أدى إلى توقف إلغاء الأنشطة الرياضية.

وقال رؤساء فورمولا 1 أنه من غير المسؤول عقد السباق في هذه البلدان, وذلك بسبب زيادة معدلات الإصابة بالفيروس.

ومن المقرر أن يتم إضافة ثلاثة سباقات أخرى في أوروبا إلى جدول مسابقة فورمولا 1.

حيث سيكون هناك عودة لألمانيا نوربورجرينج وإيمولا في إيطاليا, وسيكون لأول مرة في يورتيماو البرتغال.

وكان عقد سباق الجائزة الكبرى الأمريكي سيكون في أوستن, تكساس, في 23 أكتوبر المقبل.

إضافة للسباق المكسيكي في مكسيكو سيتي وذلك في 13 نوفمبر المقبل.

ولذلك فقد تم التخلي عن آمال إحياء السباق الكندي أيضاً, الذي كان مقرر عقده في يونيو.

وبحسب بيان فورمولا 1: “بسبب الطبيعة المتغيرة لفيروس كورونا المستمر والقيود المحلية وأهمية الحفاظ على سلامة المجتمعات وزملائنا.

لن يكون من الممكن عقد السباق في البرازيل والولايات المتحدة والمكسيك وكندا هذا الموسم. ”

حيث قُرر سباق الجائزة الكبرى في نوربورجرينج، الذي استضاف آخر سباق في عام 2013 في 11 أكتوبر.

بعد توقف دام لمدة 4 أشهر بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد, تنطلق فعاليات مسابقة فورمولا 1 في الموسم الحالي, وسط إجراءات وقائية صارمة.

استأنفت مضمار شبيلبرغ بالنمسا لمتابعة فعاليات السباق الأول في بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا1 في الموسم الحالي.

ويحمل هذا الموسم رقم 70 في تاريخ البطولة، لكنه يبدو مختلفا للغاية عن أي موسم سابق، وقد يكون هكذا بالنسبة لأي موسم قادم أيضا.

وقد أحكم فريق مرسيدس وسائقه البريطاني لويس هاميلتون سيطرتهما على البطولة عبر السنوات القليلة الماضية.

كما كان من المنتظر أن تستمر هذه الهيمنة في الموسم الحالي، الذي كان مقررا أن يبدأ في مارس/آذار الماضي.

حيث يحلم الهولندي ماكس فيرستابن سائق فريق ريد بول في انتزاع اللقب الأول له ببطولات فورمولا 1، خلال هذا الموسم.

 

اقرأ أيضاً|

الدوري الألماني ينهي رسمياً تعاقده مع شبكة قنوات “بي إن سبورت”

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.