فضيحة.. قرار من “جهات عليا” يحسم سباق رئاسة النصر

     

ما تزال الأوساط الرياضية في المملكة العربية السعودية تعيش على وقع سباق انتخابات رئاسة النصر منذ إعلان وزارة الرياضة بالمملكة حلّ مجلس إدارة “العالمي” برئاسة صفوان السويكت.

وصدر قرار الوزارة بشكل مفاجئ يوم 21 مارس/آذار الجاري.

علاوة على ذلك كلّفت وزارة الرياضة الدكتور عبد الله الدخيل بتسيير أعمال النادي إلى حين انتخاب مجلس جديد.

وأرجعت القرار إلى وجود شكوى مقدمة من أحد أعضاء مجلس إدارة “العالمي”، تضمّنت عدم تفعيل دور مجلس إدارة النادي، وعدم عقد جلسات المجلس بالصورة النظامية.

إضافة إلى ذلك قال العضو “المجهول” إنّ عددًا من أعضاء المجلس تقدّموا باستقالاتهم دون الإعلان عنها.

ومنذ ذلك القرار ضجّت الأوساط الرياضية بالمملكة بأخبار انتخابات مجلس رئاسة النصر المرتقب.

وعلم موقع “هدف نيوز” من مصادر مطّلعة على ما يدور في أروقة “العالمي” أنّ هناك قرارًا بحسم السباق نحو كرسي رئاسة النصر عن طريق “التزكية وليس الانتخاب” كما هو معلن.

وأوضحت المصادر أنّ تعليمات من “جهات عليا” صدرت بذلك.

ولفتت إلى أنّ قرار اللجنة العامة لانتخابات الأندية الرياضية بالمملكة باستبعاد قائمة غانم المطيري دليل واضح على هذا القرار الذي يجري تنفيذه بخطوات متسارعة.

وكانت اللجنة العامة لانتخابات الأندية الرياضية قرّرت استبعاد المطيري وقائمته من التنافس على رئاسة نادي النصر.

وادّعت اللجنة أنّ القرار جاء على خلفية عدم قيام المطيري وأعضاء قائمته إقرار المسؤولية التضامنية.

ونتيجة لذلك القرار أصبح مسلي آل معمر المُرشح الوحيد في سباق رئاسة النصر خلال السنوات الأربع المقبلة.

وعلى ما يبدو بات الطريق ممهّدًا أمام آل معمر لتولي رئاسة “العالمي” عن طريق “التزكية” بعد استبعاد المطيري وقائمته.

وتضمّ قائمة مسلي آل معمر كلًا من “عبد الله العمراني عضوًا، تركي المشيقح عضوًا، فيصل أبو ساق عضوًا، عبد العزيز العمران عضوًا، محمد الشتوي عضوًا، منصور بن زومة عضوًا، معتز المزروع عضوًا”.

ويحظى آل معمر بدعم قوي من صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن فهد الذي انضمّ بشكل مفاجئ يوم الخميس إلى قائمة “الأعضاء الذهبيين” في النادي.

وأكّد العضو الذهبي في نادي النصر الأمير الوليد بن بدر أنّ أي قائمة ستخوض الانتخابات يجب عليها أنّ تحصل على “تزكية” الأمير خالد بن فهد.

على إثر ذلك قرّر نصر النصر عدم الترشح لخوض انتخابات رئاسة النصر.

وكان نادي النصر أعلن انطلاق الانتخابات على كرسي رئاسة مجلس إدارته بدءًا من يوم 22 مارس/آذار الجاري.

وذكر النادي أنّه سيكون أمام الراغبين بالترشح 5 أيام لتقديم ملفاتهم.

وقال إنّه سيتمّ فحص القوائم وإعلانها يومي 28 و29 مارس/آذار الجاري.

كما أوضح أنّه سوف يتمّ النظر في الطعون المقدمة يوم 30 من الشهر ذاته.

وبحسب بيان النادي الأصفر فإنّ الإعلان عن القوائم النهائية سيتمّ بعد ذلك بيوم واحد، أي بتاريخ 31 مارس.

نتيجة لذلك فإنّ موعد انتخاب الرئيس الجديد لمجلس إدارة نادي النصر سيكون يوم 1 أبريل/نيسان المقبل.

لمتابعة صفحتنا على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” اضغط هنا

قد يعجبك ايضا