ريال مدريد يكشف عن فترة غياب راموس

مدريد – هدف| أعلن ريال مدريد الإسباني غياب قائده سيرخيو راموس 3 مباريات، بسبب تمزق في فخذه تعرض له مع منتخب بلاده في المباراة ضد ألمانيا (6-0) بالجولة الأخيرة من دوري الأمم الأوروبية.

واضطر راموس لترك الملعب في الدقيقة الـ43 ودخل مكانه مدافع مانشستر سيتي الإنجليزي إريك غارسيا.

ومن المتوقع أن يغيب راموس لمدة 10 أيام.

ما يعني أن ريال مدريد سيحرم من خدمات قائده في المباريات ضد مضيفيه فياريال بعد غد السبت في الدوري المحلي.

وكذلك سيحرم من مواجهة إنتر الإيطالي الأربعاء المقبل في الجولة الرابعة من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا، وضيفه ديبورتيفو ألافيس في الـ28 من نوفمبر الجاري.

ويشكل غياب راموس ضربة قاسية للنادي الملكي الذي يواجه أيضا خطر غياب قطب دفاعه الآخر الدولي الفرنسي رافائيل فاران في المباراة ضد فياريال نهاية هذا الأسبوع.

وأكد النادي أن فاران يعاني من مشكلة في الكتف سيتعين تقييمها غدا الجمعة.

ولتعويضهما قد يضطر مواطنه المدرب زين الدين زيدان إلى اللجوء إلى ناتشو فرنانديس والبرازيلي إيدر ميليتاو.

وعاد إلى صفوف النادي الملكي أيضا بعد التعافي من فيروس كورونا المستجد نجمه البلجيكي إيدين هازارد.

فيما التحق مهاجمه الفرنسي كريم بنزيما بتدريبات اليوم بعد تعافيه من إصابة في الفخذ.

ويأمل ريال مدريد في استعادة توازنه بعد خسارته المذلة أمام مضيفه فالنسيا 1-4 قبل فترة التوقف الدولي.

في غضون ذلك، سيتواجد الثنائي إيدين هازارد وإيدير ميليتاو في تدريب ريال مدريد اليوم الخميس، وذلك بعد تأكد شفائهما من فيروس كورونا.

ميليتاو أصيب مبكرًا بكورونا وتبعه هازارد بعدما خاض مباراة مميزة أمام هويسكا، ما أصاب جماهير الملكي بإحباط شديد.

لكن أخيرًا، أتت مسحة هازارد سلبية وكذلك ميليتاو بعد غيابهما الأسابيع الماضية وكذلك في التوقف الدولي الأخير.

عودة ميليتاو إلى الملاعب من شأنها أن تمنح مدربه زين الدين زيدان حلولًا إضافية.

فيمكن للبرازيلي اللعب في الجبهة اليمنى التي يغيب عنها كارفخال وأودريوزولا وناتشو للإصابة.

أما هازارد، فبالطبع إذا ما واصل أدائه بنفس نسق مباراة هويسكا، فسيكون من أهم سبل تحسين نتائج ريال مدريد والأداء الهجومي المتراجع للغاية في الأسابيع الأخيرة.

 

اقرأ أيضًا|

تعرف على أغلى 10 لاعبين بالعالم

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.