عمرالخطيب أحد أهم صانعي ومؤسسي الرياضة القطرية في ذمة الله

أٌعلن مساء اليوم الأحد عن وفاة أحد أهم مؤسسي ومربي الأجيال المدرب والكابتن الخلوق عمر الخطيب وذلك في دولة لبنان.

ويعتبر الخطيب، من ضمن أهم الرياضيين الرواد الذين كان لهم دور كبير في الحركة الرياضية في دولة قطر.

وأسهم الخطيب في تاسيس ووضع اللبنات الأولى للرياضة القطرية.

وكان الخطيب قد قدم إلى الدوحة عام 1954، وقم بشغل منصب مدرسا ومربيا وعاصر انطلاقة النهضة الرياضية الأولى،

وتولى الخطيب مهمة تدريب الشباب القطري في عدد من المدارس القطرية ومن ضمنها قطر القديمة,

وبالإضافة لذلك المعهد الديني، وصلاح الدين، ثم كان له دور فعال في إنشاء وتشيد استاد الدوحة .

وساعد الخطيب في مهمة تدريب فريق الناشئين الذي بات اسمه اليوم النادي الأهلي.
كما وخرج على يديه عدد من الأجيال الرياضيين القطريين الشباب، وأسهم في نشئة النادي الأهلي القطري في الستينيات
وكان يعمل كمدرب للنادي ولاعبا في القدم والطائرة واليد وكرة السلة.

وفي بداية مشواره لعب مع فريق النهضة لكرة القدم وكان يجيد حراسو المرمى.

ولعب في صفوف فريق المعارف الذي كان الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني هو من أسسه وضم الفريق وقتها نخبة من النجوم العرب .

للخطيب مساهمة كبيرة في تكوين أول فريق من طلبة المدارس، كما وعمل على تدريبهم المهارات الفنية .

وضم الفريق وقتها :”  جابر الأنصاري ، عبدالله الغريري، ،و علي عبد الرحمن مفتاح

وبالغضافة لأحمد الأنصاري ،علي عبدالكريم ،محمد سعيد المسلماني ،عبد الرحمن حسن مراد

وضم ايضاً الفريق كلاً من أحمد منصور ، وأحمد الجيدة، مكي الماجد وغيرهم.

واستطاع الخطيب تكوين أول فريق للناشئين بنادي السد، والذي نجح بالفوز  ببطولات في هذه المرحلة ،

وعمل ايضاً على اعداد كتاب يتحدث عن قطر أيام زمان

وذلك منذ زمن وصوله الدوحة وحتى المغادرو ، ويتضمن الكتاب على مقارنة بين الماضي والحاضر .

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.