صراع الكراسي بين إنتر وأتالانتا ويوفنتوس محفوف بالمخاطر في إيطاليا

ستكون الفرصة سانحة أمام إنتر ميلان و أتالانتا لوضع يوفنتوس حامل اللقب والمتصدر تحت الضغط في المرحلة 34 من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وبعد أن بدا الصراع محصوراً بين يوفنتوس ولاتسيو على اللقب

تغيّرت المعطيات كثيراً منذ استئناف الموسم الذي توقف لقرابة ثلاثة أشهر بسبب فيروس كورونا المستجد، لاسيما بالنسبة لـ “بيانكوتشيليستي”.

ومن أصل سبع مباريات خاضها منذ العودة، حقق لاتسيو فوزين فقط.

وتراجع فريق المدرب سيموني إينزاغي إلى المركز الرابع لصالح إنتر ميلان وأتالانتا.

لكن الحظ أسعف نادي العاصمة لأن يوفنتوس ليس في أفضل حالاته أيضاً

لأن فريق المدرب ماوريتسيو ساري يعاني الأمرين في الآونة الأخيرة، إذ وبعد أن استهل العودة بأربعة انتصارات متتالية

وفشل اليوفي في تحقيق الفوز خلال المراحل الثلاث الماضية ما أعاد الأمل لإنتر بإمكانية إزاحته عن العرش والفوز باللقب ولأتالانتا بإمكانية تتويج موسمه الأول في الدوري.

ومع الدخول في المراحل الخمس الأخيرة، يتصدّر يوفنتوس الترتيب بفارق 6 نقاط عن إنتر و7 عن أتالانتا و8 عن لاتسيو

واستناداً إلى النتائج التي تحققت منذ استئناف الموسم خلف أبواب مغلقة، كان لاتسيو الأكثر تضرراً من الواقع الذي فرضه فيروس كورونا

وهذا ما أشار اليه إينزاغي بالقول “قبل الإقفال التام (نتيجة تفشي الفيروس)، لم نخسر سوى مرتين في غضون عشرة أشهر.

وفي المقلب الآخر، سيكون ساري تحت ضغط كبير في مباراة الإثنين نتيجة العروض السيئة التي يقدمها يوفنتوس

أتالانتا لمواصلة موسمه القياسي 

وخلافاً للأداء المتأرجح الذي يقدمه يوفنتوس ولاتسيو بعد العودة من التوقف

فرض أتالانتا نفسه كأحد أفضل الفرق من حيث النتائج والأداء، وراكم الأرقام القياسية الشخصية إن كان من حيث عدد الانتصارات أو الأهداف

وبعد مهرجانه التهديفي ضد بريشيا (6-2)، يسعى فريق المدرب جان بييرو غاسبيريني إلى مواصلة عروضه الهجومية وإزاحة إنتر ميلان عن الوصافة

ويلعب أيضاً كالياري وساسوولو الذي كان أحد أفضل الفرق بعد العودة بإجباره انتر و يوفنتوس على التعادل، والفوز على لاتسيو

وعلى غرار أتالانتا وساسوولو، يتواجه ميلان السبت مع ضيفه بولونيا وهو يبحث عن مواصلة عروضه القوية بعد العودة .

ويحتل فريق المدرب ستيفانو بيولي المركز السابع بـ 53 نقطة، وهو نفس رصيد نابولي الذي يلعب الأحد مع ضيفه أودينيزي.

وفي الملعب الأولمبي في العاصمة، يحل إنتر ضيفاً على روما الخامس باحثا عن التمسك بالوصافة وأمل المنافسة على اللقب.

حقق إنتر الخميس فوزه الثاني توالياً برباعية نظيفة في مرمى سبال، مقلصاً الفارق الذي يفصله عن يوفنتوس إلى ست نقاط

اقرأ أيضاً |

أتلتيكو مدريد يقترب من حسم المركز الثالث في الدوري الإسباني

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.