صدور كتاب “قطر 2022 كأس العالم العربي” في أوروبا

صدر اليوم كتاب قطر 2022- كأس العالم العربي، حيث جرى البدء في توزيع بعض النسخ المطبوعة في لندن وإيطاليا وسويسرا.

وبدأ عرض الكتاب في عدة منافذ بيع إلكترونية إيطالية ودولية من ضمنها المكتبة الرسمية الايطالية ومنفذ بيع IBS وهو أكبر من أمازون في مبيعات الكتب.

ومن المتوقع طرح الكتاب في أمازون أيضاً خلال الساعات القادمة.

الكتاب من تأليف إيوانيس داراس وهو نائب رئيس الرابطة الدولية للإعلام الرياضي منذ 2010، والرئيس السابق لاتحاد الصحافة الرياضية الأوروبية (2010 – 2018).

وتقدم تجربة قطر في الحصول على فرصة استضافة كأس العالم 2022 رؤية ونموذجًا للدول التي ستتولى هذا الدور مستقبلًا.

من خلال جمع حقائق تاريخية مدعمة بتحليل معمق، يسرد هذا الكتاب كيفية وصول دولة قطر لاستضافة كأس العالم 2022. من خلال رسم صورة موسعة تغطي كافة جوانب التحديات التي مرت بها لتحقيق هذا الإنجاز.

إلى جانب الأنشطة الحالية والأهداف التي تسعى الدولة لتحقيقها من أجل استضافة كأس العالم بشكل ناجح. ويهدف الكتاب إلى أن يكون مرجعًا شاملًا للباحثين، والخبراء، وأولئك المهتمين بمجال كرة القدم أو القضايا المتعلقة بالشرق الأوسط ودولة قطر.

قطر.. التجربة الجديدة

ورغم جمعه حقائق من الماضي، إلا أن الكتاب لا يهدف فقط إلى النظر في الماضي. بل إلى المستقبل أيضًا من خلال تحليل تكاليف وعوائد وفوائد استضافة كأس العالم في قطر.

وبطبيعة الحال، فإن العديد من العقبات تواجه أية دولة تسعى لاستضافة كأس العالم. لذلك، فإن الكتاب من خلال حوادث وشواهد حقيقية وتجارب سابقة، يقدم دليلًا على كيفية نجاح قطر في تجاوز تلك العقبات وتجنب أخطاء الماضي.

يبحث الكتاب كذلك في الفرص الاقتصادية والسياسية والثقافية التي تقدمها فرصة حصول قــطر على استضافة كأس العالم. وطبيعة علاقاتها مع الفيفا قبل الفوز بالاستضافة لعام 2022.

من جانب آخر، يحلل الكتاب ردود فعل المجتمع الدولي من اختيار قطـر للاستضافة، بشكلٍ يساعد في تحديد الدول الصديقة والعدوة لقـطر.

كما ينظر عن كثب لتعاطي الإعلام مع خبر تلقي قــطر تلك الفرصة. ويحلل بالشواهد والأدلة حملة الادعاءات والاتهامات السلبية والمغرضة التي طالت الدولة عقب الإعلان عن استضافتها لكأس العالم. ومن يقف ورائها ويشرح بعض الدلائل على الحملة وخلفياتها السياسية.

توصيات جديدة

كذلك يقدم الكتاب توصيات قد يكون كل من دولة قطر والمجتمع الدولي ودول العالم العربي مهتمين في مشاركتها، بناءً على الدروس المستفادة في الاستعداد لبطولة 2022.

يستضيف الكتاب عددًا من المقابلات الحصرية مع صناع قرار وخبراء ومسؤولين في الشأن الرياضي. بمن في ذلك رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “أليكساندر تشيفرين”. وأول نائب رئيس لاتحاد كرة القدم في أوكرانيا “أوليغ بروتاسوف”.

إلى جانب عدد من المختصين والمدربين الرياضيين الحاصلين على جوائز دولية.

طالع أيضا: نيويورك تايمز: عقبات سياسية وفنية أمام السعودية لاستضافة مونديال 2030

تابعونا عبر فيسبوك

قد يعجبك ايضا