“شارة” رونالدو الغاضب تنقذ حياة طفل

     

تم بيع شارة قائد المنتخب البرتغالي التي ألقى بها كريستيانو رونالدو بغضب على الأرض خلال مباراة منتخب بلاده أمام صريبا في التصفيات المؤهلة لكأس العالم قطر 2022 في بلغراد الأسبوع الماضي.

وأفاد التلفزيون الصربي الرسمي بأنّه تمّ بيع شارة القيادة التي ألقاها رونالدو في مزاد خيري مقابل 64 ألف يورو (75 ألف دولار).

مجموعة إنسانية صربية قامت بوضع الشارة الزرقاء الخاصة بـ”الدون” البالغ من العمر 36 عامًا على موقع للمزايدة عبر الإنترنت.

وقالت المجموعة إنّها تهدف إلى جمع الأموال من أجل العلاج الطبي لطفل يبلغ من العمر ستة أشهر.

وأوضحت أنّ الطفل يعاني من ضمور عضلي في العمود الفقري.

لم يمر المزاد الذي استمر ثلاثة أيام دون جدل.

حاول بعض المشاركين تعطيل عملية البيع من خلال طرح مبالغ ضخمة بشكل غير واقعي.

وأثارت المزايدة الوهمية غضبًا عامًا حيث تعهدت السلطات بالعثور على الجناة ومعاقبتهم.

قبل لحظات من انتهاء مباراة السبت الماضي مع صربيا بالتعادل 2-2، خرج رونالدو من الملعب بعد أن تم إلغاء هدفه في الوقت المحتسب بدل الضائع.

رمى النجم البرتغالي الكرة فوق حارس مرمى صربيا وبدا وكأنها تجاوزت خط المرمى قبل أن يبعدها أحد المدافعين.

وتوجّه “الدون” بغضب إلى حكم الراية يطالب باحتساب هدفه المهم، ولكن الحكم لم يشر لأي شيء، بل إنّ حكم الساحة أشهر البطاقة الصفراء في وجه قائد البرتغال.

نتيجة لذلك توجّه رونالدو بغضب إلى غرفة الملابس قبل إطلاق الحكم لصافرة نهاية المباراة، وعلاوة على ذلك ألقى بشارة القيادة بغضب من على يده.

بعد المباراة، قام رجل إطفاء يعمل في الملعب بالتقاط الشارة التي ألقاها “الدون” وقام بتسليمها المجموعة الخيرية.

ويلجأ الكثير من المواطنين في صربيا لجمع أموال لأغراض خيرية عبر المزادات.

ويهدف هؤلاء إلى مساعدة مرضى على العلاج في الخارج عندما يتعذر الحصول على علاج مناسب في البلاد.

في غضون ذلك تعرض رونالدو لانتقادات بسبب أفعاله.

ويعتقد البعض أن “عرضه الغاضب” قد يؤدي إلى تعرّضه لعقوبات من الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

لمتابعة صفحتنا على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” اضغط هنا

أخبار ذات صلة |

يوفنتوس الإيطالي يريد التخلص من كريستيانو رونالدو لهذا السبب !!

قد يعجبك ايضا