سلسلة كوارث حلّت بريال مدريد على أرض الملعب بدون راموس

مدريد – هدف| ذكرت تقارير صحفية، أن سيرجيو راموس مدافع نادي ريال مدريد الإسباني، غاب عن التدريبات الجماعية لفريقه، قبل مواجهة شاختار دونتسك الأوكراني بدوري أبطال أوروبا.

ويستضيف ريال مدريد نظيره الأوكراني غدًا الأربعاء، على ملعب “ألفريدو دي ستيفانو” ضمن منافسات الجولة الأولى من دور المجموعات بدوري الأبطال.

وبحسب صحيفة “ماركا” الإسبانية، فإن قائد الفريق الإسباني، غاب عن بداية مران فريقه الجماعي استعدادًا لمواجهة شاختار.

وكان راموس تعرض لإصابة في مباراة قادش الأخيرة في بطولة الدوري الإسباني “الليجا”.

وأشارت الصحيفة الإسبانية، إلى أن راموس قد يغيب عن مواجهة شاختار بالأبطال، على أمل أن يشارك بشكل أساسي في مباراة الكلاسيكو أمام برشلونة، السبت المقبل بالليجا.

وقالت: “لا يمكن المبالغة في أهمية راموس في هذه المباريات الكبيرة وريال مدريد يعرف ذلك جيدًا”.

في المواسم الثلاثة الماضية، أكدت سلسلة من الكوارث على الأهمية الحيوية للقبطان في المنافسة الأوروبية الأولى وفق ما أوردت “ماركا” على النحو التالي:

19/20: مانشستر سيتي 2-1 ريال مدريد

كان الذهاب إلى الاتحاد لمحاولة الالتفاف على هزيمة ذهابًا دون راموس الموقوف مهمة مستحيلة بالنسبة لريال مدريد وشهد خروجهم من المنافسة.

19/20: باريس سان جيرمان 3-0 ريال مدريد

بدأ راموس وانتهى الموسم الماضي حملة دوري أبطال أوروبا مع وقف التنفيذ.

في المباراة الافتتاحية للمجموعة ضد باريس سان جيرمان، في غيابه، بدأ ريال مدريد أسوأ بداية ممكنة بسحق مؤلم.

18/19: ريال مدريد 1-4 أياكس

مع تقدم ريال مدريد في أمستردام، اختار راموس حجزًا تكتيكيًا ليغيب عن مباراة الإياب ويدخل ربع النهائي بسجل نظيف.

خطأ في التقدير من الكابتن الذي كان عليه أن يشاهد عودة أياكس التاريخية والمؤكدة في البرنابيو من المدرجات.

18/19: ريال مدريد 0-3 سسكا موسكو

مع تأهل مدريد بالفعل لدور الستة عشر، أراح سانتياغو سولاري قائده في المباراة النهائية للمجموعة.

مرة أخرى شهد راموس إذلال زملائه في المنزل.

18/19: سسكا موسكو 1-0 ريال مدريد

نفس الموسم، مدرب مختلف، نفس النتيجة لراحة سيرجيو راموس في أوروبا.

17/18: ريال مدريد 1-3 يوفنتوس

ولعل أصل هذه اللعنة. وغاب راموس عن مباراة الإياب ربع النهائي بسبب الإيقاف.

لكن ريال مدريد، الذي فاز في مباراة الذهاب 3-0، نجح في تجاوز النتيجة بفضل ركلة جزاء متأخرة من كريستيانو رونالدو.

 

اقرأ أيضًا|

خمسة أسباب تجعل هالاند أكثر ملاءمة لريال مدريد من يوفيتش

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.