رئيس “دورنا”: ما رأيناه في قطر بسباقات “موتو جي بي” لا يصدق

     

أشاد كارميلو إيزبيليتا، الرئيس التنفيذي لشركة “دورنا سبورتس” المالكة لحقوق بطولة العالم للدراجات النارية “موتو جي بي”، بالجهود التي بذلتها دولة قطر لاستضافة سباقات الجولة الثانية من البطولة العالمية.

في وقت يعاني فيه عالم الرياضة من تأخيرات وتعطيل للأحداث بسبب “كورونا” في جميع أنحاء العالم، تدخلت قطر لتوفير الراحة التي تشتد الحاجة إليها لعائلة “موتو جي بي”.

ويوم أمس اختتمت حلبة لوسيال الدولية الشهيرة في قطر الجولة الثانية من بطولة العالم للدراجات النارية.

نتيجة لذلك ظهر إيزبيليتا في المؤتمر الصحفي أمس وهو مرتاح.

وقال “نحن سعداء للغاية لأن السباقات سارت بشكل جيد في قطر”.

وأضاف “لن تنسى عائلة MotoGP أبدًا أنه يمكننا بدء الموسم هنا بسباقين”.

واستحضر رئيس “دورنا” جهود قطر في البطولة العالمية منذ عام 2004 حينما استضافت أول سباق ليلي.

وتابع مشيدًا “لقد قاموا بتحسين الإضاءة أيضًا على أحسن ما يكون. كل شيء جميل جدًا”.

ولفت إلى أنّه بمجرد إدراك عائلة “موتو جي بي” أنّه ليس بإمكانهم السفر إلى الولايات المتحدة والأرجنتين لبدء الجولات، اتصلوا برئيس الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية عبد الرحمن المناعي.

وبيّن أنّ المناعي اقترح إجراء السباقات في قطر.

وأوضح “كنا نعلم أنه من المهم الاستمرار (السباق). لقد أنشأنا بروتوكولات تعمل بشكل جيد للغاية”.

وأعرب عن أمله بأن يكون هذا العام أقل تعقيدًا.

وأكّد “بفضل السلطات القطرية كان السباقان رائعين”.

إضافة إلى ذلك أعرب عن أمله بأن يتمّ تنفيذ جميع سباقات (تقويم 2021).

وتابع “إذا لم يكن الوضع جيدًا (بسبب كورونا)، فقد نفعل ذلك بدون جماهير”.

سنرى حول السباقات في نهاية العام – اليابان وأستراليا وماليزيا وتايلاند – نحن متفائلون بشأن تلك السباقات – لكننا سنعرف بالضبط في نهاية يوليو. قال إيزبيليتا: “سنعرف المزيد في وقت العطلة الصيفية”.

في غضون ذلك أعرب عن دهشته بتطوّر البنية التحتية في قطر.

وقال “ما نراه الآن لا يصدّق”.

وواصل “أعتقد أن قطر 2022 ستحقق نجاحًا لا يصدق”. في إشارة إلى بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 التي تستضيفها قطر العام المقبل.

لمتابعة صفحتنا على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” اضغط هنا

أخبار ذات صلة | حصاد 25 عامًا جعلت من قطر مركز الرياضة في العالم

قد يعجبك ايضا