زيدان يمثل علامة بارزة في ريال مدريد

مدريد – هدف| احتل زين الدين زيدان، المدير الفني لفريق ريال مدريد المركز الثالث في قائمة النادي في مباريات الليغا.

وتولى زيدان تدريبه في مباراته رقم 150 في الدوري حيث تعرض حامل اللقب لخسارة مفاجئة 1-صفر أمام قادش الصاعد حديثا يوم السبت.

فقط ميغيل مونوز (424) وفيسنتي ديل بوسكي (153) أشرفوا على المزيد من مباريات الليغا بينما كانا على رأس مدريد.

قاد زيدان ، الذي ظهر لأول مرة كمدرب في فترته الأولى في سانتياغو برنابيو في 2016 ، لوس بلانكوس إلى المجد في الليغا الموسم الماضي.

حقق زيدان 102 انتصارًا في الليغا، خلف ميغيل مونوز (257).

في فترتين مع ريال مدريد فاز النجم السابق زيدان بثلاثة ألقاب لدوري أبطال أوروبا.

إضافة إلى لقبين في الليغا، وكأس العالم للأندية مرتين، وكأس السوبر الأوروبي مرتين، وكأس السوبر الإسباني مرتين.

حافظ ريال مدريد على صدارة الترتيب في موسم 2020-21 ، متقدماً على خيتافي وكاديز وغرناطة بفارق الأهداف.

وفي المباراة السابقة, حقق ريال مدريد فوزاً مستحقاً على نظيره ليفانتي بثنائية دون رد وذلك ضمن مباريات الدوري الإسباني لكرة القدم.

وأحرز اهداف ريال مدريد كلاُ من فينيسيوس جونيور في الدقيقة الـ 16 من عمر الشوط الأول عن طريق ركلة ركنية.

وسجل كريم بنزيما الهدف الثاني لريال مدريد في الدقيقة الـ 90 +4.

وبدأت المباراة قوية من جانب ريال مدريد حيث بدأ بالهجوم عن طريق كريم بنزيما وفينيسيوس جونيور وأسينسيو.

تقدم حامل اللقب في المقدمة في الدقيقة 16 عندما سقطت ركلة ركنية أمام فينيسيوس في القائم الخلفي.

واستفاد من عدم إغلاقها من خلال تسديدة رائعة في الجانب البعيد من الشبكة.

أظهر مدريد مزيدًا من الإلحاح بعد الهدف الأول وفي غضون أربع دقائق، سدد بنزيمة تسديدة قوية وكان القائم حاضراً لها.

وذلك قبل أن يحلق فينيسيوس ويسددها من جديد ويخطئ بتسجيل الهدف الثاني.

وجاءت بعد ذلك هجمات متتالية لفريق ليفانتي إلا أن حارس ريال مدريد كوروتوا كان حاضراً وجاهزاً للتصدي لها.

وسجل سيرجيو راموس هدفاً في الشوط الثاني إلا أن الحكم قام بإلغائه بداعي التسلل.

لكن الريال أبعد المباراة عن أي شك عندما أظهر بنزيمة رباطة جأش كبيرة ليصقل هجمة مرتدة سريعة.

 

اقرأ أيضاً|

صلاح يصل إلى 100 هدف مع ليفربول

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.