رونالدو يقوم بأول خطوات الرحيل عن يوفنتوس بالميركاتو الصيفي

     

رونالدو يقوم بأول خطوات الرحيل عن يوفنتوس بالميركاتو الصيفي، حيث يريد النجم البرتغالي تحديد مستقبله بصورة حاسمة.

ويتواجد يوفنتوس بقيادة المدرب الإيطالي الشاب أندريا بيرلو، في المركز الخامس بجدول ترتيب بطولة الدوري الإيطالي، برصيد 66 نقطة.

ويواصل البيانكونيري كفاحه، لإنقاذ الموسم الحالي، بالتأهل لدوري أبطال أوروبا، بعدما أصبح من شبه المستحيل تحقيق الدوري الإيطالي.

وفي حال فشل السيدة العجوز في الوصول لدوري أبطال أوروبا، فقد يؤدي ذلك لفقد أكثر من شخص منصبه في النادي.

ويبدو أن الدون، لا يشعر بالراحة في الدوري الإيطالي، بعد أن تدهورت الأوضاع أوروبيًا ومحليً تحت قيادة أندريا بيرلو.

وتطورت الأمور حتى وصلت لأنه قبل عام واحد من انتهاء عقد كريستيانو مع يوفنتوس (يونيو 2022)، صار يفكر في الرحيل.

وصار قرار الرحيل بعقل الدون في الوقت الحالي أكثر من أي وقت مضى، للخروج من المأزق الذي يعاني منه.

يهمك أيضًا | مانشستر يونايتد يوافق على عودة كريستيانو .. ويضع شرطًا واحدًا

رونالدو يقوم بأول خطوات الرحيل عن يوفنتوس

كشفت صحيفة “لا جازيتا ديلو سبورت” أن النجم البرتغالي، يريد مغادرة يوفنتوس وأن الرحيل عن الفريق الأبيض والأسود بات قريباً للغاية.

وقام مهاجم يوفنتوس على الفور بإبلاغ وكيله خورخي مينديز، بمهمة إيجاد نادٍ جديد، ينتقل إليه خلال الموسم المقبل.

يذكر أن رئيس نادي ريال مدريد الإسباني، فلورنتينو بيريز، قرر استبعاد عودة الدون إلى ملعب سانتياجو برنابيو مرة أخرى.

وبذلك، يبقى نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، خياراً لاستقبال اللاعب ذو الـ36 عاماً، لينتهي بمسيرته من حيث بدأها.

ويتبقى مشكلة كبيرة حول مصير المهاجم البرتغالي، حيث سيحتاج لخفض راتبه البالغ 31 مليون يورو سنوياً.

وتأتي ضرورة تخفيض راتبه، لتسهيل الرحيل في الصيفن بل وسيجبر عقب الخروج من إيطاليا، على دفع المزيد من الضرائب على الدخل من عقود الرعاية.

المثير في الأمر، أنه يسمح مرسوم النمو في إيطاليا بدفع 100 ألف يورو فقط كضرائب على أي دخل من الخارج.

لكن الموقف قد تغير بالنسبة لمهاجم يوفنتوس، منذ الإقصاء المفاجئ من بورتو البرتغالي، في دوري أبطال أوروبا في مارس.

وأتمت الصحيفة الإيطالية في تقريرها: “الأمر يشبه انفصال يوفنتوس ورونالدو بالفعل، لكنهما ما زال يعيشان معاً”.

لمتابعة صفحتنا على الفيسبوك

قد يعجبك ايضا