رقم مميز لزيدان مع ريال مدريد

     

رفع ريال مدريد أمس الخميس لقب الدوري الإسباني عاليًا بعد التغلب على فياريال بهدفين لهدف في لقاء الجولة قبل الأخيرة من الليجا.

وأجرى فلورنتينو بيريز مقابلة بعد انتهاء اللقاء قال فيها:

«فاز زيدان بلقب كل 19 مباراة، هو نعمة من السماء، ونأمل أن يستمر معنا لسنوات طويلة«

وتولى زيدان مهمة ريال مدريد في 2016، وقاد الفريق منذ ذلك الحين في 209 لقاء رفع خلالها 11 لقبًا كالتالي :

3 دوري أبطال أوروبا، 2 دوري الدرجة الأولى الإسباني، 2 كأس سوبر إسبانيا، 2 كأس السوبر الأوروبي و2 كأس العالم للأندية.

وبمقارنة عدد الألقاب مع إجمالي مباريات زيدان فإنه بالفعل يُتوج بلقب كل 19 مباراة كما قال رئيس ريال مدريد.

ولا زال لقب كأس ملك إسبانيا يستعصي على زيدان كلاعب ومدرب، ففي مرحلته كلاعب وصل إلى النهائي مرتين وخسر كليهما.

ويتبقى فقط 3 ألقاب أمام زيدان لمعادلة رقم ميجيل مونيوز، الذي يتصدر ترتيب أكثر مدربي ريال مدريد فوزًا بالألقاب.

المثير في الأمر هو أن مونيوز، الذي قاد ريال مدريد لأربعة عشرة سنة، احتاج إلى 8 سنوات لتحقيق عشرة ألقاب مع المرينجي

وتولى زيدان مهمة التدريب بعد معاناة الفريق تحت قيادة رافاييل بينيتيز.

ومنذ ذلك الحين والفريق لا يتوقف عن حصد الألقاب، حتى في فترة سانتياجو سولاري تُوج خلالها ريال مدريد بمونديال الأندية

جدير بالذكر أن زيدان أدار 9 نهائيات لفريقه فاز في جميعها.

وأشادت الصحف الفرنسية بالدور الكبير الذي قدمه مواطنوها في حسم ريال مدريد للقب بطولة الدوري الإسباني.

وتحت عنوان «جواهر ريال مدريد» افتتحت صحيفة «ليكيب» الرياضية عددها الصادر ، مع صورة وجها لوجه بين بنزيما وزيدان، اللذين وصفتهما بـ«الحرفيين العظماء» في لقب الليجا رقم 34 للملكي.

وأظهرت الصحيفة قدرا خاصا من السخاء لابنها زيدان، مبرزة في النص الذي عنونته «زيزو يعود دائما»

شجاعة المدرب لمواجهة التحدي في مرحلته الثانية على رأس الإدارة الفنية للملكي.

وأبرز فنسان دولوك، كاتب المقال:

أن «زيدان ليس مدربا يفوز فحسب، بل هو أيضا رجل على مقاعد الجهاز الفني يقاوم الرياح المعاكسة.

اقرأ أيضاً |

رسمياً ريال مدريد يتوج بلقب الدوري الإسباني للمرة 34 في تاريخه

قد يعجبك ايضا