رفض كبير لقرار الاتحاد الإماراتي بالتعاقد مع المدرب الهولندي مارفيك

     

أظهر استطلاع رأي إماراتي أن نحو 70 % غير متفائلين بنجاح تجرب المدرب الهولندي مارفيك في قيادة منتخب الإمارات خلال الفترة القادمة .

وهذه الحالة الكبيرة من الرفض عند الجماهير والمحللون لإعتباره  الرجل الغير مناسب في الوقت الحالي.

وتسأل البعض حول قدرة المدرب الهولندي مارفيك على إعادة منتخب الإمارات إلى المسار الصحيح.

وقدرته على الوصول به إلى مونديال كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 في قطر.

يشار أن أمام مارفيك مايقارب الشهرين لاستئناف التصفيات، وامامه وقت ليس بالقليل للوقوف على الاختيارات.

وفي ذات الوقت هناك بعض الأصوات التي تراهن على نجاح مارفيك لمعرفته بالمنتخب ولاعبيه.

حيث سبق للمدرب الهولندي تولى مسؤولية الأبيض خلال الفترة من مارس إلى ديسمبر 2019.

وتحت قيادة مارفيك خسرت الإمارات 4 مباريات وانتصرت في 4 مباريات في حين تعادلت في مباراة وحيدة.

أما حالةالرفض لمارفيك فهو من وجهة نظر الجماهير عدم قدرته على تحقيق طموحات الجماهير الإماراتية فيما يتبقى من التصفيات الآسيوية المشتركة.

والتي من المفترض أن يستضيف المنتخب الإماراتي نظيره الماليزي في 25 مارس المقبل

بينما سيحل ضيفاً على المنتخب الإندونيسي 30 من الشهر ذاته، وبعدها يلتقي منتخبي تايلاند وفيتنام يومي 7 و15 يونيو 2021.

وشكل تعاقد المنتخب الإماراتي مع المدرب مارفيك حالة من الانقسام داخل اتحاد الكرة الذي سبق وأن أقال نفس المدرب بعد تجربة تدريبة فاشلة.

وتعيش الكرة الإماراتية حالة من التخبط في الفترةالأخيرة بسبب الفساد الذي يطغى على إدارة الأندية والمنتخبات وإدارة الكرة.

بالإضافة لتسخير كافة مواردهم وأنشطتهم صوب التطبيع الرياضي مع الكيان الصهيوني.

يشار أن الإمارات هي الدولة الخليجية الوحيدة التي أوقفت نشاطاها الرياضي وألغته بسبب جائحة كورونا، وهذا ألقى بظلاله على مستوى الكرة الإماراتية.

واتضح لاحقاً أن السبب وراء إلغاء الموسم الرياضي في الإمارات ن هو التفرغ للمشاريع التطبيعية مع دولة الإحتلال الصهيوني.

قد يعجبك ايضا