خمسة أخطاء جسيمة ارتكبها زيدان مع ريال مدريد.. تعرف عليها

مدريد – هدف| لقد وضعت هزيمة ريال مدريد أمام شاختار دونيتسك في دوري الأبطال زين الدين زيدان تحت ضغط شديد لتغيير النتائج.

مع كون مهمته التالية هي مسألة الكلاسيكو، لكن المدرب الفرنسي لا يخلو من اللوم عن موقفه لأنه ارتكب خمسة أخطاء جسيمة.

وفيما يلي الأخطاء الخمسة التي ارتكبها زيدان مع ريال مدريد، بحسب صحيفة “ماركا” الإسبانية:

 

1- سوء التخطيط فيما يتعلق ببناء الفريق

في هذه المرحلة، يتم تقاسم المسؤولية مع فلورنتينو بيريز، ولكن ليس سرًا أن لوس ميرينغيس خسر العديد من الأصول خلال فترة الانتقالات الصيفية.

ولم يضف إلى مجموعته إلا من خلال إعادة مارتن أوديجارد وألفارو أودريوزولا من فترات الإعارة.

ومن المفارقات أن كلا اللاعبين مصابين، لذا لم يتمكنا من المساهمة عمليًا بأي شيء حتى الآن هذا الموسم.

2- إيسكو وجيمس، مقارنة تؤذي زيدان

بينما أصبح لاعب خط الوسط الكولومبي أحد أكبر النجوم في موسم الدوري الإنجليزي الممتاز 2020/21.

تعرض إيسكو، الذي يجب عليه نظريًا أن يفعل الشيء نفسه في ريال مدريد، لانتقادات واسعة بسبب أدائه السيئ.

ما هو موضع تساؤل الآن هو كيف تعامل زيدان مع قضية جيمس، وهو لاعب لم يثق به.

لقد راهن على إيسكو وحتى الآن بدا هذا قرارًا سيئًا.

3- ثقة زيدان العمياء في مارسيلو

كان مارسيلو أحد أعظم لاعبي ريال مدريد في العصر الحديث، لكن وقته في النادي كان يجب أن ينتهي قبل الآن.

لقد كان في حالة تدهور لمدة موسمين على الأقل وكان في قلب آخر هزيمتين للفريق.

إنه يرتكب أخطاء دفاعية كلفته الفريق ولم يعد يساهم في الهجوم، ومع ذلك يستمر زيدان في منحه دقائق مهمة.

4- مبيعات أشرف حكيمي وسيرجيو ريغيلون

مرة أخرى، هذا خطأ في تقاسم المسؤولية بين المدرب والقسم الفني برئاسة بيريز.

احتاج لوس بلانكوس إلى جلب الأموال إلى النادي خلال الصيف، والكثير منها.

لذلك تم اتخاذ قرار بيع أشرف مقابل 40 مليون يورو وريجيلون مقابل أقل بقليل من 30 مليون يورو.

كان هذان اللاعبان مع النادي منذ أن كانا في التاسعة من عمره.

ومع ذلك يرى المشجعون كلاهما يزدهر بعيدًا عن مدريد، على الرغم من لعبهما في أكثر موقعين إشكاليين داخل فريق زيدان في هذه اللحظة.

5- يخلق كل من يوفيتش وأوديجارد وفينيسيوس جونيور الكثير من الشك

زيدان لديه اختياره المفضل من اللاعبين الذين سيظلون دائمًا لاعبين مبتدئين إذا كانوا متاحين.

وهم: كورتوا، راموس، فاران، كارفاخال، كاسيميرو، كروس، مودريتش وبنزيما.

ومع ذلك، هناك مجموعة من الأفراد أدناه لا يشعرون بنفس الثقة من المدرب.

زيدان لديه شك كبير في اللاعبين الذين لم يفز معهم، وهذا ينعكس بعد ذلك في أدائهم عندما يخوضون نزهة نادرة على أرض الملعب.

انتقل لوكا يوفيتش من إخباره بأنه يستطيع المغادرة، إلى البدء في مباراة في دوري أبطال أوروبا.

تم استبعاد فينيسيوس جونيور واستدعائه إلى الفريق بانتظام، في حين لم يفعل رودريجو وأوديجارد أيضًا ما يكفي لإقناع المدرب.

يظهر هذا الافتقار إلى الثقة في المباريات، وبالتالي نرى الكثير من العروض المفككة لريال مدريد.

خاصة في المباريات التي يحاول فيها المدرب الفرنسي التناوب.

إنه لا يحب التدوير ويمكن للاعبين الذين يتم إحضارهم أن يشعروا بهذا البرودة.

 

اقرأ أيضًا|

برشلونة.. ثمانية لاعبين يستعدون للمشاركة في الكلاسيكو لأول مرة

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.