خروج مذل لثنائي “جودو الإمارات” من بطولة تبليسي

     

خرج ثنائي منتخب جودو الإمارات فيكتور وإيفان ريمارينكو بطولة تبليسي غراند سلام للجودو 2021 بعد خسارة مذلّة مساء يوم السبت.

وخرج إيفان بعد خسارته الفادحة أمام بطل جورجيا ونيس سانبلديز في الدور الثاني لمسابقة وزن 100 كلغ.

أمّا اللاعب فيكتور فقد خسر وخرج من بطولة تبليسي في المرحلة الثالثة بعدما سقط أمام خصمه البلغاري مارك هريستوف في مسابقة وزن تحت 73 كلغ.

وجاء الخروج المذل للثنائي الذي يمثّل الإمارات في البطولة.

وعقب الخروج، سيتوجّه منتخب الجودو الإماراتي إلى غرقيزستان؛ ليشارك في بطولة آسيا للجودو في أبريل/نيسان المقبل.

وعلى مدار الشهور الماضية، بذل الاتحاد الإماراتي للجودو جهودًا وأنفق الملايين لتهيئة لاعبيه للمشاركة بطولة تبليسي.

وخضع لاعبو “جودو الإمارات” لمعسكر تدريبي مشترك مع نظرائهم من لاعبي الجودو الإسرائيليين.

وأقيم المعسكر المشترك في “تل أبيب”.

علاوة على ذلك شارك منتخب “جودو الإمارات” في البطولة التطبيعية الأولى مع الكيان الإسرائيلي.

وحملت البطولة اسم “غراند سلام تل أبيب”.

وأقيمت البطولة في الفترة ما بين 18-20 فبراير/شباط الجاري، وقد خرج منها لاعبو الإمارات بشكل مذل من أدوارها الأولى.

وتعدّ الإمارات البلد العربي الوحيد الذي وافق على المشاركة في هذه البطولة التطبيعية في الكيان الإسرائيلي.

وجاءت الموافقة الإماراتية على المشاركة في “غراند سلام تل أبيب” ضمن سعي أبو ظبي تعزيز تطبيعها مع “تل أبيب”.

منذ إعلان اتفاق التطبيع، سعت أبو ظبي بخطى متسارعة نحو تعزيز مستوياته مع “تل أبيب”.

ووصل التطبيع الرياضي بين الإمارات والكيان الإسرائيلي إلى مستويات غير مسبوقة خلال 2020.

واستحوذ حمد بن خليفة آل نهيان، أحد أفراد الأسرة الحاكمة بالإمارات، على 50% من أسهم نادي “بيتار القدس” الإسرائيلي.

ويعتبر هذا النادي من أكثر الأندية الإسرائيلية عنصرية وتطرفاً وتبنياً لمواقف يمينية متشددة.

ويشتهر جمهور النادي الإسرائيلي بمعاداتهم لكل عربي ومسلم.

وترفض جماهير “بيتار القدس” ضمّ أي لاعب عربي أو مسلم،

وتنصّ الاتفاقية على التزام الشيخ الإماراتي باستثمار أكثر من 92 مليون دولار بالنادي الإسرائيلي.

لمتابعة صفحتنا على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” اضغط هنا

أخبار ذات صلة |

العين الإماراتي يسقط في وحل التطبيع مع الكيان الإسرائيلي

قد يعجبك ايضا