جدل كبير بين إدارة اتحاد الكرة الاماراتي وإدارة الوصل التي تطالب بالنزاهة

     

تعيش الكرة الإماراتية حالة من الجدل خلال الساعات المضاية وذلك على خلفية مطالبة نادي الوصل بمعرفة العقوبة التي يقول اتحاد الكرة الإماراتي أنه وقعها على الحكام.

حيث يرفض اتحاد الكرة في الإمارات الإفصاح عن طبيعة العقوبات التي وقُعت على الحكام ، ويقول بأنه لا ينشر عقوبات التحكيم.

من جهته يرد نادي الوصل على اتحاد الكرة قائلاً:

“هذا الحديث يخالف نص المادة 25 من الدستور الإماراتي الصادر عام 1971م، والمعدل عام 2009م فيما قررته”

والذي ينص بأن  “جميع الأفراد لدى القانون سواء، ولا تمييز بين مواطني الاتحاد…”

الجدير بالذكر أ مصادر داخل نادي الوصل كانت قد قالت بأن شركة الكرة تقدمت بمذكرة قانونية إلى اتحاد الكرة.

وتطالب هذه المذكرة بمعرفة العقوبة التي تم توقيعها على طاقم التحكيم خلال مباراة الوصل أمام بني ياس

وكان الوصل قد تقابل مع بني ياس في ربع نهائي كأس(الامارات) رئيس الدولة .

ولفت نادي الوصل بأن اتحاد الكرة قام بذلك بمخالفة النظام الأساسي في إدارة الأزمة بين النادي ولجنة الحكام.

وأكد على ضرورة معرفة النادي العقوبة التي وقعت على طاقم التحكيم.

وذلك بعد تعمده الطرد الغير الصحيح للاعب الوصل فابيو ليما خلال لقاء فريقه امام بني ياس.

حيث غاب على اثر هذه المباراة  هداف الفريق مباراتين متتاليتين في دوري الخليج العربي

وكان اللاعب ليما بأن الحكم  سلطان محمد صالح لم يكن محقاً بطردي من الملعب، وعليه أن يعتذر مني

واضاف ليما لقد شاهدت مباراة العين وكيف تم طرد بندر  الاحبابي وسحب بطاقته الحمراء فكيف يتم طردي بحالة مشابهة اعتقد ان خطأ كبير قد حصل.  .

الجدير بالذكر أن التحكيم الاماراتي يعني من ضعف المستوىن فضلاً عن بعض القرارات الجدلية التي تصب في مصلحة بعض الأشخاص والفرق.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.