ثاني أكبر ملعب مونديالي.. ترقب لافتتاح استاد البيت في قطر

الدوحة- هدف نيوز| تترقب جماهير كرة القدم افتتاح وتدشين استاد البيت أحد الملاعب المونديالية في قطر.

وسيجري افتتاح الملعب في 20 نوفمبر الجاري، حين يستضيف مباراة قطر مع البحرين، في أول أيام كأس العرب المرتقب.

ويعتبر استاد البيت ثاني أكبر استادات مونديال قطر 2022، حيث تبلغ طاقته الجماهيرية 60 ألف مقعد.

وسينضم الصرح الرياضي إلى الاستادات الخمسة الجاهزة لاستضافة مونديال قطر 2022. وهي استادات خليفة الدولي، والجنوب، والمدينة التعليمية، وأحمد بن علي، والثمامة. إلى جانب استاد راس أبوعبود المقرر أن يشهد أولى مبارياته في مستهل منافسات بطولة مونديال العرب.

وسيشهد استاد البيت خمس مباريات في مونديال العرب، من بينها المباراة النهائية في 18 ديسمبر بالتزامن مع احتفالاتنا باليوم الوطني.

 

ويتميز استاد البيت بتصميمه الفريد الذي يعكسُ الثقافةَ العربية الأصيلة. إذ استُوحي شكل الاستاد من بيت الشعر أو الخيمة التقليدية التي سكنها قديمًا أهل قطر، والمنطقة العربية.

ومن أهمّ ما يميز الاستاد هو احتفاؤه بالأصالة والحداثة في آن واحد.

ويجسد تصميم الاستاد التقاليد الأصيلة في قطر والمنطقة، كذلك راعي تصميم الاستاد تضمين أفضل التقنيات الحديثة. التي ستُساهم في إثراء تجربة المشجعين واللاعبين، واستمتاع الجميع بتجربة كُروية استثنائية، وفي مقدمتها تقنية التبريد المتطوّرة.

وسيشهد استاد البيت انطلاق كأس العالم بالمباراة الافتتاحية للبطولة. إضافة إلى 8 مباريات من دور المجموعات حتى نصف النهائي.

فيما يعد ثاني أكثر الاستادات المونديالية استضافة للمباريات في البطولة المرتقبة العام المقبل، بعد استاد لوسيل الذي سيستضيف 10 مباريات في المونديال.

طالع أيضا: 5 حكام قطريين في كأس العالم 2022
تابعونا عبر: فيسبوك

قد يعجبك ايضا